استنئنافية الرباط تدين الجزائري الحمبلي بـ 20 سنة سجنا نافذا

محمد كريم كفال

AHDATH.INFO

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الرباط، مساء أمس الخميس، المتهم الفرنسي من أصول جزائرية سفيان حمبلي، بـ 20 سنة سجنا نافذا، على خلفية تورطه في جرائم خطيرة، تشمل "تكوين عصابة إجرامية لغرض ارتكاب جنايات ضد الأشخاص والأموال، الاختطاف، الاحتجاز، الاتجار الدولي في المخدرات، غسيل الأموال، التزوير واستعماله، انتحال صفة، حيازة واستهلاك المخدرات".

وفي أكتوبر 2021، اعتقلت مصالح الأمن المغربية بارون المخدرات سفيان حمبلي بإحدى المصحات بمدينة طنجة، حيث كان يتلقى العلاج بسبب تعرضه لاعتداء بالسلاح الأبيض في شوارع المدينة. وكان حمبلي فارا من العدالة الفرنسية منذ سبعة أشهر، وهو ومتورط في تهريب سبعة أطنان من مخدر الشيرا.

ويعد سفيان الحمبلي، حسب وسائل إعلام فرنسية، من بين أخطر مهرب للمخدرات وأهم المطلوبين من طرف الإنتربول. ولاحقت الشرطة الفرنسية، سفيان الحمبلي، ليعتقل في بوردو في نونبر من سنة 2020، قبل أن تقرر المحكمة إطلاق سراحه بشكل مؤقت مع وضعه تحت المراقبة القضائية في مارس الماضي، ليفر بعد ذلك بشهرين.

وبدأ الحمبلي نشاطه الإجرامي سنة 1997 وهو ابن 22 عاما، وزواج لسنوات بين تهريب المخدرات وتبييض الأموال في العقارات، ليسقط في شباك الشرطة الإسبانية سنة 2009، ويتم الحكم عليه بالسجن 18 سنة، لكنها خفضت لـ5 سنوات فقط، بعد موافقته على التعاون مع مكتب مكافحة المخدرات ويصبح “مخبرا”.

ووفق ما أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أوقفت الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، تمكنوا، مواطنا فرنسيا من أصول جزائرية، يبلغ من العمر 47 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا التهريب الدولي للمخدرات في إطار شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود الوطنية، والتزوير واستعماله في سندات الهوية، وذلك بعد ولوجه مستشفى خاص بطنجة بواسطة هوية ألمانية مزوّرة إثر تعرضه لجراح خطيرة بواسطة السلاح الأبيض.

تعليقات الزوّار (0)