مركز أبحاث الأرشيف اليهودي يرى النور في طنجة

أحداث أنفو

AHDATH.INFO

أعلن في طنجة عن إنشاء مركز الأبحاث في الأرشيف اليهودي لشمال المغرب، غداة احتضان المدينة لاجتماع شارك فيه مختصون وباحثون من أكثر من عشر دول، في بادرة أشرف عليها مجلس الجالية اليهودية بالمغرب، ومركز الثقافة اليهودية المغربية في بروكسيل، ودافيد مورينو عن جامعة بن غوريون في بئر سبع، بحضور مكثف لمثقفين ومؤرخين وأطر جامعية ومختصون في الذاكرة اليهودية والتاريخ الغني لليهود في شمال المغرب، منهم من يقيم بالمملكة وبلجيكا وفرنسا واسرائيل وفنزويلا والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل واسبانيا وكندا.

ويأتي هذا الاجتماع أسابيع فقط بعد افتتاح كنيس الصياغ الذي شهد إصلاحات مكثقة قبل مدة، وافتتاح الفضاء المتحفي "بيت يهودا" في المدينة القديمة لطنجة، في نفس البرنامج الذي عرف إعمال إعادة ترميم المركز الثقافي اليهودي المغربي، من أدجل الحفاظ على هذه المعالم الثقافية لشمال المملكة.

وتضمن جدول أعمال هذا الملتقى مشاركات وازنة لسيرج بيرديغو وبول داحان وادريس اليزمي وجامع بعيدة واندري كوميل وزهور رحيحي ومصطفى حصار باشا طنجة.

اللقاء الذي عرف مشاركة واسعة للجالية اليهودية في طنجة ومؤسسة دونا وحاييم بنشيمول، شكلت فرصة للحاضرين لزيارة المواقع التاريخية في الجهة خصوصا في أصيلة والعرائش وطنجة، التي مازالت شاهدة على آثار النازحين اليهود من الأندلس والمستقرين في شمال المغرب من السفارديم، والذين هاجر أحفادهم إلى أمريكا اللاتينية تحديدا فيما بعد على مدى القرون الماضية.

يذكر أن المركز الجديد سيتخذ مقرا له داخل مبنى الجالية اليهودية في طنجة، وسيحتضن مكتبة وفضاء للإقامة يوضع رهن إشارة الباحثين، وسيعمل على توفير الظروف اللازمة لإجراء البحوث العلمية بالتنسيق مع جامعة عبد الملك السعدي في تطوان.

 

تعليقات الزوّار (0)