متابعة حامي الدين.. المحكمة تحدد آخر جلسة لطي ملف جريمة قتل أيت الجيد

فاس / مكناس( روشدي التهامي ) .

AHDATH.INFO
.
اضطرت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية لتأجيل استكمال محاكمة المتهم حامي الدين من أجل
الاستماع إلى مرافعات دفاعه وحددت لذلك تاريخ 51 نونبر المقبل ، بعد خمس ساعات استمعت
خلالها الهيئة القضائية لمرافعات دفاع الطرف المدني ممثلا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي
أكد أن جميع القرائن والأدلة ثابتة في حق المتهم حامي الدين ،وأسند النظر في الدعوى العمومية
للوكيل العام في ملتمس الحكم على المتهم والمطالبة بدرهم رمزي في الدعوى المدنية التابعة ، فيما
أكدت مرافعات دفاع عائلة أيت الجيد الطابع الجرمي المخطط له في واقعة استهداف الضحية
والإجهازعليه في مكان وزمان لا علاقة لهما بواقعة المشاجرة بين فصيلين طلابيين كانت كلية الحقوق
مسرحا لها يوم 25 فبراير 1993، وأضاف دفاع عائلة أيت الجيد أن شهادة الشاهد الحي الخمار
الحديوي الذي نجا من المصير لقيه رفيقه محمد بنعيسى ايت الجيد ن فضلا عن تقرير التشريح الطبي
أدلة قوية وحاسمة في مساهمة المتهم حامي في جريمة القتل التي لم تكن جريمة عرضية بل هي
جريمة مخطط لها للتخلص من فكر إيديولوجي مزعج ، والتمس دفاع عائلة أيت الجيد بإدانة المتهم
طبقا لفصول المتابعة .
من جانبه التمس نائب الوكيل العام في نهاية مرافعته من الهية القضائية التصريح بإدانة المتهم حامي
الدين طبقا للتهم المنسوبة إليه مع تشديد العقوبة في حقه ، بعد تأكيده في مرافعته أن جناية
"المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد " ثابتة في حق المتهم كما أكدته شهادة
الشاهد الوحيد الخمار الحديوي الاعترافات السابقة للمتهم إبان محاكمته سنة 1993 فضلا عن نتائج
اتشريح اطبي .
يشار إلى أن مثول المتهم أما الهيئة القضائية لمواصلة محاكمته قوبلت بوابل من الشعارات التي
أطلقتها حناجر رفاقه والجمعيات الحقوقية التي لبت نداء العائلة بهدف الوصول إلى الحقيقة والإنصاف
وعدم الإفلات من العقاب حتى لايتكرر الماضي في الحاضر.

تعليقات الزوّار (0)