لقجع :الجوانب الاجتماعية التي تواجه الأسر من إكراهات مناقشة إصلاح التعليم

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

خلال مداخلة له حول  "السياسات العمومية وتثمين الرأس مال البشري في المغرب"، ضمن المناظرة الوطنية للتنمية البشرية بالصخيرات، أكد فوزي لقجع،الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، على ضرورة استحضار الجوانب الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه الأسر، وتشكل إكراهات حقيقية عند مناقشة ملف إصلاح  التعليم في المغرب.

وخص لقجع في مداخلته أسر الوسط القروي التي تعيش وفق وتيرة خاصة، ما يستلزم وفق نظره استحضار الورش الاجتماعي عند وضع أي تصور حول إصلاح التعليم، كما نوه بتجربة المبادرة الوطنية التي ساهمة في النهوض بالنظام التعليمي الذي يعد أهم مفتاح نحو التنمية البشرية وفق ما سطرته العديد من الخطب الملكية.

وسجل لقجع تواضع النتائج المحصل عليه بعد عقدين من الزمن، على الرغم من تضاعف الموارد المالية المخصصة لوزارة التربية الوطني ، والجهود المبذولة في عملية الاصلاح.

تعليقات الزوّار (0)