بنك إفريقيا يحتفي بالجالية في السعيدية

(و.م.ع)

AHDATH.INFO

نظم بنك إفريقيا، مساء الجمعة بمحطة الاصطياف بالسعيدية، حفلا لفائدة زبنائه من المغاربة المقيمين بالخارج، جرى في أجواء بهيجة.

ونشط الحفل من طرف الفنانين بدر سلطان ونجاة الرجوي الذين أديا أنجح أغانيهما بالاضافة الى قطع خالدة من الرصيد الموسيقي المغربي.

وتراقص الجمهور الحاضر من مغاربة العالم على إيقاعات الموسيقى المغربية والعربية، مستمتعين بتجربة فريدة ولحظة قوية طبعت مقامهم بوطنهم الأم.

وقال مدير قطب الاتصال والاعلام والرقمي في بنك افريقيا، منير الجزولي، في تصريح ل M24، القناة الاخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه الأمسية التي تندرج في إطار سياسة القرب التي ينهجها البنك تجاه زبنائه من مغاربة العالم، تشكل المرحلة الثانية من جولة بدأت في طنجة في 29 يوليوز لتنتهي يوم 12 غشت بأكادير.

وأضاف أن هذه المبادرة تكرس المقاربة التي يتبعها بنك افريقيا في علاقته بزبنائه المقيمين بالخارج، والتي تتجاوز الصلة العادية بين بنك وزبنائه، لتنسج علاقة أخوية تقوم على القرب والتواصل والانصات الى انتظارات هذه الفئة.

وأشار الجزولي الى أن البنك ينظم كل سنة بمناسبة عودة مغاربة العالم الى وطنهم في العطلة الصيفية، عدة أنشطة ثقافية وفنية ورياضية لتعزيز الروابط مع الزبناء المقيمين بالخارج وأسرهم.

ومن جهته، قال المدير الجهوي لبنك افريقيا في المنطقة الشرقية، الجيلالي الهاشمي، ان هذا الحفل جزء من مجموعة أنشطة مواكبة ينظمها بنك افريقيا لفائدة زبنائه المقيمين بالخارج، مذكرا بأن هذه الأنشطة تقام منذ سنوات عديدة أخذا بعين الاعتبار الأهمية التي توليها المؤسسة لزبنائها.

وأوضح أن الأمر يتعلق بتعزيز الروابط مع زبناء البنك من مغاربة العالم في أفق مواكبتهم في مشاريعهم الاستثمارية بالمغرب، ومشاطرتهم لحظات من السعادة والفرح.

وبخصوص المواكبة في مجال الاستثمار، أكد الهاشمي تعبئة أطر بنك افريقيا لمساعدة زبنائه على دراسة ملفاتهم وتحقيق أهدافهم مضيفا أن البنك ينكب أيضا على التواصل واطلاع مغاربة العالم على المستجدات الاقتصادية والاستثمارية في المغرب.

تعليقات الزوّار (0)