جمعية تنبه لخطر الالتهابات الكبدية التي تتربص مرضى السيدا و متعاطي المخدرات

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

أشادت جمعية محاربة السيدا بإعطاء الانطلاقة للمخطط الاستراتيجي الوطني 2022-2026 لمحاربة الالتهابات الكبدية الذي يصادف 28 يوليوز من كل سنة، الذي سيسمح لشريحة من المغاربة الاستفادة من العلاج المجاني بمراكز التكفل.

وفي سياق متصل عبرت الجمعية عن أسفها لاقتصار إشراك المجتمع المدني على المرحلة الأخيرة من إعداد المخطط، رغم ما راكمته في محاربة مجموعة من الأمراض، كنقص فيروس المناعة الذي يعاني عدد كبير من حامليه من الالتهابات الكبدية بنسبة تصل  20 في المائة، بينما ينتشر هذا الداء بين المتعاطين للمخدارت بالحقن بنسبة تصل 79 في المائة.

وأكدت الجمعية في بلاغ توصل به موقع "احداث أنفو"، على ضرورة إشراك الأشخاص المصابين والمتأثرين والأكثر هشاشة للإصابة بالالتهابات الكبدية، بشكل مستعجل إلى جانب الجمعيات التي تعمل بجانبهم في اتخاذ القرار، كما توصي بعدم تمركز برامج التكفل بالمرضى من اشراك الأطباء وتخويلهم الحق في تتبع الحالات الغير متقدمة، مع تخفيف بروتوكولات تأكيد الإصابة وتتبع الأشخاص الحاملين لفيروس الالتهابات الكبدية.

وطالبت  جمعية محاربة السيدا في بلاغها، بخفض التكلفة المالية المرتفعة للأدوية المصنعة محليا.

تعليقات الزوّار (0)