العبادي يجدد التأكيد على أهمية التمنيع والتحصين ضد التطرف

أحداث أنفو

AHDATH.INFO

سلط الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء،  الدكتور أحمد عبادي،  في كلمة له خلال الندوة العلمية للذكرة الخامسة لخطة عمل القادة والفاعلين الدينيين في منع التحريض على العنف، الضوء على معطى التعايش الذي كان الانبياء والرسل سباقون للتنبيه له، بالنظر لتداعياته على المجتمع، وهو ما بدأ العالم يحيد عنه بسبب الكثير من التحولات العميقة التي تعيشها المجتمعات على اختلاف عقائدها.

وأشار عبادي أن خطة فاس اعتمدت ثلاث محاور أساسية، هي الوقاية  من خطاب الكراهية والنبذ والاقصاء،مع اعتماد البعدين الفكري و الوجداني، والانسجام مع المحيط سواء تعلق الأمر بدائرة المحلي أو الإقليمي أو الكوني، في لضمان إطار عيش مشترك للأجيال القادمة بعيدا عن الكراهية والعنف، وجدد عبادي التأكيد على أهمية ثنائية التمنيع والتحصين للوقاية من مظاهر التطرف.

 

تعليقات الزوّار (0)