مهرجان الناظور يختار 27 فيلما عن السلام والعدالة الانتقالية للتنافس في الدورة 11

متابعة

AHDATH.INFO

اختارت إدارة مهرجان الناظور الدولي للسينما والذاكرة المشتركة سبعة وعشرين فيلما موزعة بين سبعة أفلام روائية وثمانية أفلام وثائقية واثني عشر فيلمًا قصيرًا، والتي ستتنافس في الدورة الحادية عشرة لمهرجان الريف التي ستقام في الفترة من الثاني والعشرين إلى الثامن والعشرين أكتوبر المقبل.

وبينما تركز الأفلام الوثائقية على العدالة الانتقالية، أي عمليات السلام والمصالحة التي حدثت في العقود الأخيرة في العشرات من البلدان حول العالم من أجل الانتقال من الدكتاتوريات أو الحروب الأهلية إلى الأنظمة الديمقراطية.

بالإضافة إلى ذلك، ستتضمن الدورة الحادية عشرة من الحدث مسابقة موازية يتنافس فيها 12 فيلمًا باللغة الأمازيغية.

وبعد اختيار شامل من قبل الفريق الفني للمهرجان، من بين 2500 إنتاج، تم اختيار أفلام من المكسيك وكوبا وغواتيمالا وكولومبيا والأرجنتين والعراق وفلسطين وإسرائيل وأرمينيا وأوكرانيا وبوروندي والكونغو والجزائر وتونس ومصر والمملكة المتحدة وبلجيكا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا والمغرب.

ووفقًا لما حددته إدارة المهرجان في بيان صحافي، ستتألف لجان التحكيم المختلفة من مهنيي السينما وصحافيين وكتاب من إيطاليا وإسبانيا والبرتغال وسويسرا وليبيا وإسرائيل وكولومبيا وأوروغواي والمكسيك وكندا والمغرب.

كما سيتولى لجنة التحكيم المخرج المغربي أحمد المعنوني في قسم الأفلام الطويلة. والمخرجان المسؤولان عن الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة هما على التوالي الكولومبية مارغريتا مارتينيز والإسباني بيدرو بيو.

وسيكون للدورة المخصصة للأفلام الأمازيغية لجنة تحكيم خاصة تتكون من شخصيات بارزة من الحياة الثقافية والرياضية والتجارية والسياسية للناظور، مما يعزز ارتباط المهرجان بالمدينة.

تعليقات الزوّار (0)