لهذه الأسباب لن يتجاوز النمو 0.8 في المائة خلال الفصل الثالث

أحداث أنفو

AHDATH.INFO

على غرار الفصل الأول والثاني, لاتراهن  المندوبية السامية للتخطيط على تحسن  أداء الاقتصاد الوطني.

وحسب موجز الظرفية الاقتصادية الثاني من 2022 والتوقعات الخاصة بالفصل الثالث من نفس السنة للمندوبية, تتوقع هذه الأخيرة تسجيل الاقتصاد الوطني نموا يقدر بنسبة 0,8 في المائة خلال الفصل الثالث من 2022، عوض 8,7 في المائة خلال نفس الفترة من السنة الفارطة.

السبب في  ذلك يعود إلى الجفاف الذي عرفه المغرب خلال هذه السنة, حيث من المنتظر أن تنكمش القيمة المضافة الفلاحية بنسبة 14.1 في المائة, وذلك وسط توقعات بتحقيق القيمة المضافة غير الفلاحية لنمو بنسبة 2.9 في المائة.

ويأتي ذلك, حسب المندوبية في سياق عالمي, حيث من المنتظر أن تظل آفاق تطور الاقتصاد العالمي مشوبة بعدم اليقين الكبير خلال الفصل الثالث من 2022، حيث سيرتبط أداؤه بتطور معدلات التضخم وبالتوترات الجيوسياسية في أوكرانيا وبتطور الوضع الصحي وبتأثير تشديد السياسات النقدية على الاستثمار والاستهلاك، وفضلا عن ذلك ينتظر ان تعرف التجارة العالمية تحسنا نسبيا خصوصا بين الاقتصادات المتقدمة والصين.

وتبعا لذلك ، سيحقق الطلب العالمي الموجه إلى المغرب زيادة بنسبة 4,2 في المائة، حسب التغير السنوي، عوض +7,3 في المائة  خلال نفس الفترة من سنة 2021.

تعليقات الزوّار (0)