كيروش يهاجم الاتحاد المصري لكرة القدم

متابعة

AHDATH.INFO

شن البرتغالي كارلوس كيروش، هجوما لاذعا على الاتحاد الحالي، متهما إياه بتعمد تشويه صورته وتدمير علاقته بالجماهير المصرية.

وتولى كارلوس كيروش مهمة تدريب منتخب مصر في عهد أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية الأسبق.

ورحل المدرب البرتغالي عن تدريب مصر في أعقاب الفشل في التأهل إلى نهائيات بطولة كأس العالم "قطر 2022" إثر الهزيمة أمام السنغال بركلات الترجيح.

وقاد كيروش منتخب مصر في 20 مباراة فاز في 13 وخسر خمس مرات وتعادل مرتين.

وبلغ المدرب البرتغالي مع منتخب مصر نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا " الكاميرون 2021" وخسر أمام السنغال بركلات الترجيح أيضا.

وقال كارلوس كيروش في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر": اتحاد الكرة الحالي تعمد تدمير علاقتي بالجماهير المصرية وتشويه صورتي داخل البلاد، ويستخدمون وجهين عندما يتعاملون معي واحد في الأمام والآخر خلف كتفي".

وأضاف البرتغالي: "أولا أنا لست عامل تعبئة أنا مدرب محترف وقعت عقدا مع الرئيس السابق للاتحاد المصري لكرة القدم، أحمد مجاهد، بناء على الشرفاء والشرف ويمكنك التواصل مع مجاهد وسيخبرك أنني لم أجادل في أي شيء على الإطلاق في عقدي ورواتب المساعدين، لكن في ذلك الوقت كنت أتعامل مع الشرفاء".

وواصل: "تتغير أشياء السماء المؤسفة والآن أنت تتعامل مع أشخاص لا يعرفون شيئا عن الاحترام والشرف والتكامل".

وتابع كيروش:"ما يمكنني قوله سأقاتل من أجل حقوقي وحقول المدربين المساعدين لي بكل إمكانياتي حتى النهاية وجها لوجه في القاهرة، وفي الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) وفي الملعب".

واختتم البرتغالي حديثه بسؤال لصحفي "أهل مصر": " إذا كنت لا تمانع لدي سؤال لك هل يمكنك العمل مع الأشخاص الذين ينقسمون في وجهك ويضعون الأنوار في كتفيك، إنه مجرد سؤال شكرا لك، وهذا ردي على سؤالك عن عودتي لتدريب منتخب مصر مجددا".

وقال المدرب البرتغالي في حديث سابق لموقع "FilGoal.com": "لم يتقدم الاتحاد المصري لكرة القدم، بعرض لي حتى الآن".

وكشف كارلوس كيروش: "لم أحصل حتى الآن على مستحقاتي كاملة من اتحاد الكرة رغم رحيلي منذ ثلاثة أشهر عن تدريب المنتخب المصري".

تعليقات الزوّار (0)