قطاع الدواجن يحقق رقم معاملات يفوق 27 مليار درهم

احداث أنفو

Ahdath.info

كشف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، بمراكش، أن قطاع تربية الدواجن بالمغرب عرف تطورا كبيرا خلال العقدين الأخيرين، لاسيما بفضل مخطط المغرب الأخضر (2008- 2020) وحاليا بفضل استراتيجية “الجيل الأخضر” (2020-2030).
وأوضح صديقي في كلمة خلال افتتاح أشغال “المؤتمر الإفريقي الأول لأمراض الدواجن – مؤتمر إفريقيا 2022″، أن هذا القطاع عبأ، على الصعيد السوسيو-اقتصادي، استثمارات هامة من قبل القطاع الخاص قاربت 13.7 مليار درهم، وبلغ رقم معاملاته 27.4 مليار درهم سنة 2021، وساهم بإنتاج 782 ألف طن من لحوم الدواجن، أي 22.1 كلغ/للفرد/السنة، و 6.9 مليار بيضة، أي 195 بيضة / للفرد / السنة.
وعلى الصعيد الصحي، أشار الوزير إلى التحسن الملحوظ الذي ساهم فيه المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية من أجل مراقبة الحالة الصحية، من خلال يقظة متواصلة ودائمة للأمراض التي تهدد وحدات تربية الدواجن.
مؤكدا أن قطاع الدواجن يعد أحد القطاعات القوية في الاقتصاد الفلاحي بالمغرب، موضحا أنه “لا يمكن لأي كان أن يتجاهل اليوم أن تطوير قطاع تربية الدواجن يمر قبل كل شيء عبر المعرفة والتحكم في الحالة الصحية الوطنية والجهوية”.
ويشكل هذا المؤتمر، الذي تنظمه الجمعية المغربية لأمراض الدواجن بشراكة مع الجمعية البيطرية العالمية لأمراض الدواجن، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، وبدعم من مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مناسبة من أجل تطوير استراتيجيات مشتركة بين البلدان الإفريقية للتصدي للأمراض المعدية ذات الوقع الاقتصادي، والأمراض الحيوانية المصدر.
ويتناول المؤتمر، الذي يعرف مشاركة 600 خبير، ومتخصص ومهني في قطاع الدواجن، يمثلون 40 بلدا، مواضيع تتعلق بالوقاية والسلامة البيولوجية والإنتاج والسلامة الصحية لمنتوجات الدواجن، وقضايا تزويد الأسواق، وارتفاع أسعار المواد الأولية على الصعيد العالمي.

تعليقات الزوّار (0)