يعرف33 متدخلا و130 توقيع... المنصوري تتعهد بتغيير قانون وثائق التعمير

أحداث أنفو

Ahdath.info

تعهدت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بإخراج وثائقالتعمير الخاصة بثمانية مدن تواجه طلبا وضغطا عمرانين ومع ذلك لا تتوفر على تصاميم التهيئة بسبب ما أسمتهاللوبيات والاكراهات ومحاولات اسقاط هذه التصاميم.

المنصوري، التي كانت تتحدث يومه الاثنين خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، أكدت انهاستعمل على إخراج تصاميم التهيئة الخاصة بالمدن المعنية بغض النظر عن النواقص التي قد تعتريه، مضيفةبلهجتها المراكشية:" اللهم العمش ولا العمى ضروي أن توضع هذه الوثيقة لأنها ليست قرآنا منزلا، وإلى بان فيهاالعيب نعاودو فيها النظر، لكن باش نكونوا في غياب وثائق التعمير هذه إهانة لبلادنا وللتنمية ديالها”.

من جهة أخرة اعترفت المنصوري بالبطء والتعقيد الذي يشوب مسار المصادقة على وثائق التعمير، الذي يصل فيالمعدل إلى 6 سنوات ويعرف مشاركة 33 متدخلا و130 توقيعا، مؤكدة أن المسطرة معقدة ولا توفر الآليات التيتمكن من ضبط آجالها باستثناء التحقيق العمومي هو الأجل الوحيد المضبوط من طرف القانون .

ولتجاوز هذه الوضعية المعقدة، أعلنت المنصوري أن المصالح المعنية بوزارتها منكبة على إعداد مشروع قانون جديديتعلق بوثائق التعمير سيتم إحالته، في شهر دجنبر القادم، على الأمانة العامة للحكومة في أفق عرضه على أنظارالبرلمان، مجددة التزامها بتغطية جميع مناطق المغرب بوثائق التعمير.

تعليقات الزوّار (0)