الفنان عبد المجيد سعد الله يعرض مسرحيته "بوريوس" بالمركب الثقافي أنفا

سعـد دالـيا

AHDATH.INFO

 

عمل فني جديد يقدمه الدكتور والفنان عبد المجيد سعد الله في قالب مسرحي اختار له اسم " بوريوس " والذي من المنتظر أن يقوم بتشخيص أدواره فرقة الدمليج للثقافات والفن على ركح أحد المركبات الثقافية بمدينة الدار البيضاء خلال شهر يوليوز القادم .

فرقة الدمليج للثقافات والفن التي يقودها الفنان المسرحي سامي سعد الله تعتبر عرضها المسرحي الجديد والأول هو " رحلة الهوى نحو عالم مجهول .. ونافذة تطل على الداخل ، حيث يلزم في كل دقيقة طريق تشقه وتكتبه بخيالك وأنت تصارع الواقع من أجل حفنة خيال سيرة تنتهي بالغبار نفسه غبار الحلم الازرق" .

فرقة الدمليج للثقافات والفن هي فرقة مسرحية تأسست مؤخرا بمدينة الدار البيضاء تضم مجموعة شباب همهم الشاغل والوحيد هو أنهم مولعين بالفن والمسرح والعرض الدرامي الحي، وتعتبر الفرقة المسرحية بمثابة مختبر للدراسات والبحوثات في فن الإبداع يجمع ما بين العلوم الدرامية والعلوم النفسية بما يسمى بالبسيكو الدراما (psychodrama) أو فن العلاج النفسي بالاعتماد على عناصر المواد الدرامية من حكي وتشخيص ومشاركة وبوح وتفجير الاحاسيس والمشاعر الداخلية، يشير رئيس الفرقة المسرحية سامي عبد الله إلى اهتمام جمعية الدمليج بالبحث السيكولوجي وارتباطه بالفن الدرامي تهتم أيضا بتنظيم لقاءات وأيام دراسية وعقد جلسات تعارف وندوات وجلسات " master class " والسعي لتنظيم محترفات للتكوين في الميدان المسرحي والمهرجانات.

مسرحية " بوريوس " من إخراج الفنان المسرحي سامي سعد الله ويقوم بتشخيص أدوارها كل من ( محمد قابة ــ زينب زعبول ــ زكرياء حسني ــ سامي سعد الله ) وتحت الإدارة الفنية والإدارية أيوب بنهباش وسينوغرافيا لكل من سامي سعد الله وتوفيق بلخضر.

تعليقات الزوّار (0)