بعد تذمر خريجي جامعات الطب بالخارج .. آيت الطالب يوضح خطوات معادلة الشهواد العليا

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

بعد الشكايات التي تقدم بها عدد من خريجي جامعات الطب والصيدلة وطب الأسنان الحاصلين على شواهد دراسية عليا من دول أجنبية، بسبب بطء مسطرة معادلة شواهدهم ،ما يحول دون بدأ مزاولتهم العمل داخل المغرب، أوضح وزير الصحة والحماية الاجتماعية ، خالد آيت الطالب، أن من شروط مزاولة الأطباء الحاصلين على دبلوم و شهادة من مؤسسة أجنبية، أن يكون هذا الدبلوم أو الشهادة معترف بمعادلتها للدبلوم الوطني وفقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.

وأضاف آيت الطالب خلال جوابه على سؤال كتابي تقدم به النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، أن المرسوم 333-01-2 الصادر في 21 يونيو 2001، يحدد الشروط والمسطرة الخاصة بمنح معادلة شهادات التعليم العالي، ويؤهل السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم العالي، وحدها دون غيرها، إصدار المعادلة بين جميع الدرجات الجامعية أو الألقاب أو الديبلومات أوالاعترافات أو الشهادات.

وأوضح وزير الصحة والحماية الاجتماعية أن الإعلان عن المعادلة، يكون بموجب قرار للسلطة الحكومية الملكفة بالتعليم العالي بعد استشارة اللجنة القطاعية لعلوم الصحة التي تضم ممثل عن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، كما يحال قرار المعادلة الصادر عن السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم العالي على وزير الصحة والحماية الاجتاعية من أجل التأشير عليه.

تعليقات الزوّار (0)