مصادرة يخت لثري روسي في فيجي بناء على طلب أمريكي

وكالات

ahdath.info

صادرت سلطات فيجي يختا مشمولا بعقوبات يملكه الثري الروسي سليمان كريموف وتبلغ قيمته اكثر من 300 مليون دولار بناء على طلب من الولايات المتحدة، على ما أعلنت وزارة العدل الأميركية.

واليخت أماديا البالغ طوله 106 أمتار، كان يرسو في لاوتوكا بفيجي جنوب المحيط الهادئ، عندما صادره مسؤولو تطبيق القانون في الجزيرة.

وكانت وزارة العدل الأميركية قد طلبت مصادرة اليخت الذي أبحر إلى فيجي في منتصف نيسان/أبريل، لانتهاكه عقوبات ولصلة مفترضة بالفساد.

تبلغ قيمة اليخت 325 مليون دولار ويحتوي على مهبط مروحيات وحوض سباحة وجاكوزي و"حديقة شتوية" على سطحه، بحسب موقع superyachtfan.com الذي يرصد حركة اليخوت.

وقالت وزارة العدل الأميركية في بيان الخميس أن "أماديا عرضة للمصادرة بناء على احتمال كونه على صلة بانتهاك القوانين الأميركية ومنها قانون سلطات الطوارئ الاقتصادية الدولية، وغسيل الأموال والتواطؤ".

وأضافت أن كريموف من بين مجموعة من الأثرياء الروس (الأوليغارش) "الذين يستفيدون من الحكومة الروسية من خلال الفساد ونشاطها الخبيث في أنحاء العالم ومن بينها احتلال القرم".

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أثرياء روس مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ردا على غزو موسكو لأوكرانيا.

وكريموف الذي جمع ثروته من امتلاكه حصص ا في شركات طاقة روسية ومالية رئيسية مثل غازبروم وسبيربانك، هو أيضا مسؤول في الحكومة الروسية وعضو في مجلس الاتحاد الروسي، وفق البيان.

قال المدعي العام الأميركي ميريك غارلاند في بيان "لا مكان لاخفاء أصول يملكها مجرمون يمكن ون النظام الروسي" من تحقيق أهدافه.

أضاف "ستبذل وزارة العدل قصارى جهدها لمحاسبة أولئك الذين يسهلون الموت والدمار الذي نشهده في أوكرانيا".

وقالت نائبة المدعي العام ليزا موناكو إن الوزارة تراقب "كل يخت تم شراؤه بأموال قذرة".

وأضافت أن "مصادرة اليخت يجب أن تقول لكل أوليغارشي روسي فاسد إن ليس بإمكانهم الاختباء -- ولا حتى في أبعد المناطق النائية في العالم".

وتابعت "سنستخدم كل وسيلة لتطبيق العقوبات المفروضة ردا على الحرب غير المبررة في أوكرانيا".

ورفضت المحكمة العليا في فيجي الجمعة طلبا من شركة مسجلة على أنها مالكة لأماديا، هي ميلمارين انفستمنت (Millemarin Investment)، بوقف موقت لتنفيذ أمر المحكمة الموافق على المصادرة، بانتظار طلب استئناف.

وذكرت وسائل أنباء في فيجي أنه من المتوقع نقل اليخت الكبير للولايات المتحدة في غضون أيام.

وفي نسخة نشرت لمذكرة المصادرة الأميركية، تم حجب جزء يذكر أسباب ا مختلفة تدعو للاعتقاد بأن كريموف هو المالك الحقيقي لليخت.

وقالت إن ملكية اليخت ن قلت إلى ميلمارين انفستمنت في آب/أغسطس 2021.

وجاء في المذكرة الأميركية أن سلطات فيجي أجرت عملية تفتيش للسفينة الشهر الماضي وعثرت على "العديد" من الوثائق المالية المتعلقة بأماديا. وتم حجب تفاصيل حول التعاملات.

وبحسب الأوراق الرسمية لأماديا، فإن الوجهة التالية له بعد فيجي كانت الفيليبين.

"لكن هناك سبب للاعتقاد بأن وجهته المقصودة هي في الواقع فلاديفوستوك أو مياه أخرى في الأراضي الروسية "، وفق المذكرة.

تعليقات الزوّار (0)