النواصر.. حزب التجمع ينتخب أعضاء المجلس الوطني ومنتدبي المؤتمر العام المقبل

سعـد دالـيا

AHDATH.INFO

فيما حالت إصابة التجمعي والناطق باسم الحكومة " مصطفى بيتاس " بفيروس كورونا المستجد، دون مواكبة أشغال المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم النواصر، أسندت المهمة لثلاثي المكتب السياسي للحزب وهم المستشارة البرلمانية " جليلة المرسلي " و " محمد بوسعيد " المنسق الجهوي للحزب ورئيس فريق النيابي للحزب " محمد غيات " للإشراف على عملية انتخاب أعضاء المجلس الوطني على المستوى الإقليمى وانتداب المؤتمرين للمؤتمر الوطني المقبل للحزب.

رئيس فريق التجمع بمجلس النواب " محمد غيات " أكد خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الإقليمي للحزب بالنواصر والذي انعقد يوم السبت 15 يناير 2022 على الإشعاع والتحول الكبير الذي شهده الحزب بإقليم النواصر، لم يكن وليد الصدفة أو اعتباطي، بالقدر هو نتيجة تحصيل حاصل بالاشتغال المستمر والتواجد الفعلي بجانب المواطنين والحضور المكثف لمختلف هيئات الحزب بالمجتمع المدني.

وهو ما أكده البرلماني والمنسق الإقليمي للحزب بالنواصر " نور الدين رفيق " أن النتائج التي حققها الحزب بالإقليم حوالي 22 ألف صوت بالانتخابات التشريعية الأخيرة، والفوز بأربعة مقاعد من أصل 5 المخصصة لغرف المهنية الأربعة، وظفره برئاسة المجلس الإقليمي النواصر بالأغلبية المطلقة ( 15 مقعد أصل 17)، بالإضافة إلى رئاسة ثلاثة جماعات من أصل خمسة، وهو ما يؤكد قوة الحزب وعودته باعتزاز كبير بإقليم النواصر.

المنسق الجهوي للحزب " محمد بوسعيد " ثمن خلال أشغال المؤتمر الإقليمي للحزب بالنواصر الديناميكية الجديدة في التحاق أطر جديدة بالحزب واقتناع بخياراته في خدمة الصالح العام، والتي شكلت قيمة مضافة وتحقيق نتائج ايجابية في تصدر الحزب المشهد السياسي بالإقليم، مثمنا في نفس الوقت بالأداء الاستثنائي الذي ميز مكونات وأجهزة الحزب بالنواصر، يجدد منسق الجهوي للحزب أسفه الكبير من قيادة الحزب لقواعده بمناطق بوسكورة ودار بوعزة وتفهمها الكبير لقرارات قيادة الحزب التي التزمت بالتخلي عن رئاسة لهذه الجماعتين لصالح أحزاب التحالف، مشددا على إمكانية الفوز بهما لولا الاتفاق المبدئي مع الحلفاء السياسيين.

تعليقات الزوّار (0)