هذا تاريخ حسم العروض للظفر بصفقة إنجاز أول محطة عائمة لتخزين الغاز

أحداث أنفو

AHDATH.INFO

من بين عدة موانئ مغربية, تم الاستقرار على خيار ميناء المحمدية لاحتضان محطة  للغاز الطبيعي المسال,فيما سيشتد التنافس بين عدة مجموعات دولية للظفر بصفقة إنجاز هذا المشروع الضخم.

بهذا الخصوص,حددت الوكالة الوطنية للموانئ، تاريخ 25 يناير الجاري، كموعد للبث في طلبات العروض الدولية من أجل اختيار الشركة المكلفة بتشييد مشروع لاستقبال بواخر الغاز الطبيعي المسال بميناء المحمدية واحداث وحدة عائمة لتخزين الغاز الطبيعي المسال في الميناء .

لحدود الساعة ليست هناك معطيات حول الكلفة الإجمالية لإنجاز هذا المشروع, باستثناء ما يتعلق بكلفة إنجاز الدراسة, التي  تصل إلى 4 ملايين درهم، فيما تمت برمجة إنجازها  في أفق الأشهر السبعة المقبلة من هذا العام.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يراهن على هذا المشروع من أجل  استيراد الغاز الطبيعي المسال عن طريق البحر، وإعادة تحويله إلى غاز لتوزيعه على ال,شركاء الصناعيين، كما يمكن أيضا توزيعه على محطات توليد الطاقة التي يديرها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

ويوجد على حلبة السباق للظفر بهذه الصفقة, نحو 20 من الفاعلين الدوليين, لعل من أبرزها  كونسورسيوم برئاسة إحدى الشركات التابعة لـ "CCCC",وهي China Road & Bridge Corp (CRBC), الشركة المتخصصة في إنشاء البنية التحتية للموانئ، وكذلك من  Wison Engineering، المتخصصة في صناعة البتروكيماويات ومقرها في مدينة شنغهاي الصينية.

في هذا السياق, تجدر الإشارة, إلى أن استهلاك المغرب  من الغاز سيرتفع من مليار متر مكعب في 2021 إلى 3 مليارات متر مكعب في 2040.

 

 

تعليقات الزوّار (0)