التجمع الوطني للأحرار يخسر رئاسة جماعة سيدي احرازم

روشدي التهامي

AHDATH.INFO

قضت الهيئة القضائية بالمحكمة الإدارية الاستئنافية بالرباط، بإلغاء انتخاب أحمد قنديل من عضوية الجماعة الترابية لسيدي احرازم التابعة ترابيا العمالة فاس بعد الإعلان عن فوزه خلال انتخابات 8 شتنبر المنصرم بالدائرة الانتخابية 8.

قرار المحكمة الاإدارية الاستئنافية جاء مؤيدا للقرار الابتدائي الصادر عن المحكمة الإدارية بفاس بتاريخ 25 شتنبر 2021 والذي قضى حينها بإلغاء انتخاب أحمد قنديل عن حزب التجمع الوطني للأحرار بالدائرة 8، وذلك بناء على الطعن المقدم في مواجهته من طرف هندة بودان على خلفية فرز الأصوات في غياب رئيس المكتب وممثل السلطة الإدارية وممثلين عن المرشحين المشاركين في ذات الانتخابات الجماعية.

حيث تمت عملية فرز الأصوات بتراب جماعة أولاد الطيب بعد تهريب صندوق الدائرة الانتخابية 8 من مقر المكتب المركزي بجماعة سيدي احرازم التي عاشت حينها أحداث فوضى وهو ما اعتبرته إدارية الرباط الاستئنافية وقبلها إدارية فاس الابتدائية منافيا للقانون ما استوجب إسقاط عضوية أحمد قنديل وترتب عنه إسقاط رئاسته لجماعة سيدي احرازم .

جدير بالتذكير إلى أن احمد قنديل الملتحق بصفوف حزب التجمع الوطني للأحرار خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة ، كان قد ترأس الجماعة الترابية لسيدي احرازم بلون حزب العدالة والتنمية بعد انتقاله إليه من حزب الاستقلال قبل عزله من رئاسة المجلس الجماعي بقرارمن إدارية فاس بموجب ملتمس تقدم به عامل عمالة فاس .

للإشارة إلى أن مركز سيدي احرازم كان خلال عمليات فرز الأصوات بمختلف الدوائر الانتخابية مسرحا لإحداث فوضى كان من مخلفاته إدانة الحكمة الابتدائية مجموعة من الأشخاص بعقوبات سالبة للحرية تتراوح بين شهرين وثمانية أشهر حبسا نافذا .

تعليقات الزوّار (0)