"الواد وأبوه" يعيد عادل إمام إلى السينما بعد غياب طويل

متابعة

AHDATH.INFO

بعد غياب دام اثنتي عشرة سنة عن شاشة الفن السابع يعود الممثل المصري عادل إمام إلى السينما بفيلم "الواد وأبوه" الذي سيجمعه بابنه الفنان محمد إمام.

وقال المنتج الفني عصام إمام، شقيق الفنان، إن الفيلم يحمل الطابع الأسري وفق ما يعنيه العنوان المختار له، مشيرا إلى أنه يجري حاليا العمل على إعداد السيناريو الخاص بالعمل والتحضيرات اللازمة له. وتابع أن الفيلم سيكون من إخراج ابن عادل إمام المخرج رامي إمام ومن إنتاجه.

وقد تقرر أن يبدأ تصوير أحداث هذا الفيلم خلال شهر فبراير المقبل، داخل أحد الديكورات في مدينة الجونة، حيث سيتم تصوير ما يقرب من 90 في المئة من أحداث الفيلم.

ومؤخرا راجت أخبار صحافية عن اعتزال عادل إمام، نظرا لغيابه في الموسم الماضي عن السباق الدرامي الرمضاني بعد أن تصدر خلال السنوات السابقة قائمة الأعمال المعروضة.

لكن عصام إمام أكد أن الأخبار التي تم تداولها حول اعتزال "الزعيم" لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أنه حاليا يقرأ عددا من السيناريوهات التي من المفترض أن يستقر على إحداها خلال الفترة المقبلة.

وكان آخر ظهور للفنان عادل إمام على شاشة السينما من خلال فيلم "زهايمر" عام 2010، فيما كان آخر عمل جمع بين الزعيم وابنه محمد إمام هو فيلم "حسن ومرقص" الذي عرض في عام 2008، وشارك في بطولة الفيلم الممثل الراحل عمر الشريف، وبعدها شارك محمد والده في بطولة عدد من الأعمال الدرامية التلفزيونية.

وقدّم عادل إمام خلال السنوات التسع الأخيرة ثمانية مسلسلات، كانت البداية بمسلسل "فرقة ناجي عطا الله" عام 2012، ثم ظهر في رمضان 2013 بمسلسل "العراف"، و"صاحب السعادة" عام 2014، و"أستاذ ورئيس قسم" عام 2015، و"مأمون وشركاه" عام 2016، و"عفاريت عدلي علام" عام 2017، و"عوالم خفية" عام 2018، وأخيراً "فلانتينو" الذي كان من المقرر عرضه عام 2019 إلا أنه تأجل بسبب جائحة كورونا وعرض في رمضان عام 2020.

تعليقات الزوّار (0)