أسرة ميكري تستنجد بالملك بعد إصدار حكم بإفراغ السكن الذي يأويهم بالأوداية

ع. عسول

Ahdath.info

 

رفضت أسرة ميكري المعروفة فنيا ؛ طريقة وظروف تنفيذ حكم بالإفراغ يوم الأربعاء 12 يناير الجاري ؛ من السكن الذي يأوي العائلة بصيغة الكراء منذ عشرات السنين  بحي الأوداية التاريخي بالرباط.

وفي تصريح إعلامي استنكر محمود ميكري محاولة إجباره وأفراد أسرته على إخلاء المنزل الذي يقطنه ويمثل متحفا فنيا  شهد إبداع أغاني الإخوة ميكري  التي ذاع صيتها عالميا ..

وأضاف محمود بألم وحسرة كبيرة وإحساس بالحكرة " أنه منذ سنة 1961 وهو يناضل من  أجل وطنه على مختلف الواجهات ؛ من خلال العمل الرسمي؛ وأيضا وخصوصا من واجهة الفن والموسيقى والثقافة  للتعريف بالمغرب وبمميزاته الفنية والثقافية من خلال أغاني و مشاركات  سينمائية بصمت بامتياز  الثراث الفني بالمغرب ".

وشدد نفس المتحدث أنه يحز في النفس " محاولة تنفيذ حكم الإفراغ بعدما تجاوز سنه 82 سنة ومعه أفراد أسرته وأسرة أخيه؛ ومحاولة إعدام متحف فني يشكل ذاكرة موسيقية للأغنية المغربية العصرية النابعة من أعماق الوطن والمجتمع المغربي ويضم ستوديو بآلات موسيقية قيمة يشتغل بها الإخوان ميكري...مسجلا أنه ليس له أي مكان يقطن فيه مع أسرته..لأنهم ببساطة كأسرة كانت تنفق أموالها على الفن وليس لشراء العقار...    "

 

وناشدت أسرة محمود ميكري "صاحب الجلالة التدخل للحفاظ على هذا العنوان الذي  يشكل ذاكرة فنية مغربية مميزة ومعروفة داخل وخارج المغرب "..

 

تعليقات الزوّار (0)