بنكيران يدين "إخوان" حماس ويطالبهم باحترام اختيارات المغرب

أحداث أنفو

Ahdath.info

وجه عبد الإله بنكيران الأمين العام القديم/الجديد لحزب العدالة والتنمية رسائل سياسية للداخل والخارج، خلال أول خرجة إعلامية له على هامش أول اجتماع للجنة الوطنية للبيجيدي منذ عودته لقيادة الحزب بعد مؤتمره الاستثنائي الأخير.

بنكيران، وفي كلمة مسجلة نشرتها قناة الحزب على اليوتيوب، خص جزءا مهما من خطابه للحديث عن الوضع الإقليمي وقراءته لتوقيع المغرب لاتفاقية التطبيع مع إسرائيل، قائلا أنه لا يعتبر القضية الفلسطينية قضية سياسية بل قضية عقائدية تقوم على أن المغاربة والفلسطينيين أشقاء وإخوة.

وقال: "الشريعة تفرض علينا أن نكون على جانب إخوتنا الفلسطينيين في السراء والضراء تا يلا ماتوا نموتو معاهم، لكن هذا لا يعني أنناسوف ندين دولتنا لأنها بدورها لديها إشكاليتها الخاصة، وهي عندما تقدم على أمر ما ما فليس بالضرورة أن نتفق معها ولكننا لن ندين دولتنا."

وأضاف: "جلالة الملك مازال يؤكد وقوفه إلى جانب الفلسطينيين ولكن تا هو راه عندو مشاكل وعندو ظروف، يلا ما تفقتوش معهم على الأقل احترموه باعتباره ملكا من ملوك المسلمين، وراه معاه 40 مليون نسمة يقدرون ظروفه المرتبطة بإشكالية الوحدة التربية، وتحرش النظام الجزائري بالمغرب منذ 1974، والتي دفعت المغرب للبحث عن علماء من نوع غير تقليدي.

وانتقد ابن كيران موقف "إخوانه" بالمشرق في إشارة الى "حماس"  الذين هاجموا المغرب على خلفية توقيعه اتفاقيات مع إسرائيل، مطالبا هؤلاء باحترام مواقف المملكة وتاريخ علاقتها مع فلسطين، ضاربا مثلا بفرض الدولة المغربية على مواطنيها ضريبة خاصة تعود مداخيلها كلهالمنظمة التحرير الفلسطينية، وهو أمر لم تقم به أي دولة عربية، يؤكد الرجل.

تعليقات الزوّار (0)