ملف أساتذة "التعاقد".. قرارات جديدة قريبا

أحداث.أنفو

Ahdath.info

أكد عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية أن وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى يواصل التشاور مع النقابات من أجل حل ملف الأساتذة أطر الاكاديميات "المتعاقدين" وذلك خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب المنعقد يومه الاثنين .

وأشار عزيز اخنوش إلى أن هذا الملف ستتخذ بشأنه قرارات جديدة في غضون الأسابيع أو الأشهر المقبلة. وجاءت هذه التصريحات لتعيد ملف المتعاقدين إلى واجهة الاهتمام الحكومي، بعدما كان موضوع الملف المطلبي للأساتذة أطر الأكاديميات موضوع تصريحات متضاربة بين عدد من الوزارء  خلال جلسات مناقشة مشروع المالية لسنة 2022 .

وعلى جانب آخر أعلن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش تحمله مسؤولية تحديد سن ولوج مهنة التعليم في 30 سنة.

‎ وأكد أخنوش خلال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب اليوم الإثنين أن "القرار الذي اتخذ من أجل انتقاء هيئة التدريس هو قرار للحكومة وليس قرار وزير التربية الوطنية". وشدد أخنوش أنه يتحمل مسؤوليته بشأن هذا القرار باعتباره رئيسا للحكومة مادام في خدمة الوطن والمواطنين.

‎وسجل رئيس الحكومة أن مسؤولية إصلاح التعليم مسؤولية جماعية بين كل المتدخلين، وقال "إن جودة التعليم تعني تجويد انتقاء هيئة التدريس وتجويد تكوينهم وظروف اشتغالهم".

‎وأضاف "نريد أن من يتكلف بأبناء المغاربة يختار مهنة التعليم كمسار مهني عن قناعة وتكون عنده الجاهزية لمتابعة التكوين".

وتابع: "إن الحكومة ستتعاطى مع إصلاح التعليم بجدية ومسؤولية وإرادة قوية".

تعليقات الزوّار (0)