#ملحوظة_لغزيوي: صحافة وسخافة !

المختار لغزيوي - الأحداث?? المغربية

AHDATH.INFO

اهتمت أكثر من عشرين وسيلة إعلامية إسرائيلية (موزعة بين جرائد ومواقع وتلفزيون) بالمقال/الحدث الذي خص به وزير دفاع دولة إسرائيل بيني غانتز مجموعتنا الإعلامية - حصريا على هامش زيارته الهامة لبلادنا.
حللت هاته الوسائل الإعلامية أهمية المقال، وأهمية نشره على صفحات هاته المجموعة الإعلامية المغربية بالتحديد، وتوقفت طويلا عند المضامين الهامة التي حبل بها، وعند الرسائل التي أراد إيصالها إلى آخر ماتهتم به أي وسيلة إعلامية سوية تستطيع التمييز بين المنشورات الصحفية وأهميتها وتاريخيتها وبقية الأشياء.
في المغرب لم نتوقع كثيرا أن يهتم زملاؤنا بهذه الخبطة الإعلامية الكبرى، لذلك لم نستغرب مرورها مرور الكرام أو "الكيران" (الحافلات) لدى صحافة محلية لديها مشكل ضيق حقيقي تجاه نفسها يتحول بسهولة إلى مشكل ضيق تجاه الآخرين وتجاه نجاح وتفرد الآخرين.
وعندما يغضب بعض زملائي هنا في المغرب من استبعاد صحافتنا المحلية من كثير من الأمور الهامة التي تقع في البلد، أقول لهم دوما إن "صحافيينا يجب أن يكبروا وأن يترفعوا عن الصغائر والضغائن التافهة تجاه بعضهم البعض أولًا لكي تبدو صحافتنا كبيرة فعلا، وحينها ستفرض من خلال هذا الكبر على الجميع أن يحترمها".
طبعا هم لايقبلون مني هذا الكلام، وطبعا أنا لاأهتم بعدم قبولهم هذا لأنني أعرف أنها الحقيقة.
ذات يوم قال "مسؤول" في وسيلة إعلام عمومية لصحافي أعد مادة مأخوذة من جريدة سبق لها وانتقدت ذلك المسؤول "واش هوما كيسبوني ونتا باغي تطبل ليهم عندي؟"
المسكين يعتقد من خلال "عندي" أن تلك الوسيلة حق وصله من إرث سلالته، وينسى أن هذا الصغر أو "تصغرانيت" مثلما نقول بمغربيتنا هو سبب هوان هاته الحرفة المسكينة في هذا البلد الأمين.
على كل حال شكرا للصحافة في بلاد بني العم، وشافى الله سخافة الهنا والآن قبل أن يقضي رب المهنة أمرًا كان مفعولا...

تعليقات الزوّار (0)