مساعي لتنظيم المنتدى الاقتصادي المغربي- السعودي بجدة

أحداث أنفو

AHDATH.INFO

من المرتقب أن تحتضن مدينة جدة السعودية خلال الفصل الأول من سنة 2022 منتدى اقتصاديا،ومعرضا للمملكتين، كما أعلن عن ذلك رئيس   مجلس الأعمال السعودي المغربي،علي برمان اليامي.

وحاليا تبذل جهود  لإعداد قائمة بالشركات من البلدين بالتزامن مع بحث الترتيب لانعقاد المنتدى الاقتصادي، حيث تشكل فريق عمل من المجلسين للتحضير وتحديد موعد انعقاده، لافتا إلى أن انطلاقته ستكون، على الأرجح، في الربع الأول من العام المقبل.
ولفت اليامي إلى أن الإعلان عن تدشين مقر الملحق التجاري السعودي بالدار البيضاء قريبا يعد خطوة مهمة لتعزيز التعاون بين البلدين، لأنه يساعد المصدرين والصناعات في السعودية، والذي يتسق مع أهداف رؤية 2030، مؤكدا أن مجلس الأعمال السعودي المغربي، يلقى دعما من حكومة البلدين. وأشار، في هذا الإطار، إلى توقيع أربع مذكرات تفاهم لتعزيز الشراكات بين الجانبين، وذلك في قطاعات السياحة والكهرباء والطاقة المتجددة واللوجيستيات والغذاء.
ووفق بيانات الاتحاد العام لمقاولات المغرب، فإن حجم التعاون التجاري الثنائي بلغ عام 2019، ما مجموعه 14,5 مليار درهم مغربي، لافتا إلى أن ما يقارب 250 شركة سعودية تستثمر في المغرب بينما هناك في المقابل حوالي 20 شركة مغربية مستثمرة في المملكة.
ويحتل المغرب المرتبة الـ54 ضمن الدول المصدرة للسعودية، تشمل منتجات كيماوية غير عضوية، وسيارات وقطع غيار وفواكه وألبسة، في حين تحتل السعودية المرتبة الـ10 ضمن الدول المصدرة للمغرب، وتشمل صادراتها اللدائن ومصنوعاتها والمنتجات المعدنية والأملاح والأحجار والأسمنت والورق والمواد الدابغة والملونة.

 

تعليقات الزوّار (0)