الجيش الأمريكي يمتلك 3750 رأساً نووياًَ

متابعة

AHDATH.INFO

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية، حجم مخزون الولايات المتحدة من الرؤوس النووية الحربية، وذلك للمرة الأولى منذ أربع سنوات، بعد التعتيم الذي فرضه الرئيس السابق دونالد ترامب على هذه البيانات.

الوزارة قالت إنه في 30 سبتمبر 2020، كان الجيش الأمريكي يمتلك 3750 رأساً نووياًَ مفعّلاً أو غير مفعل، أي أقل بـ55 رأساًً عن العام السابق، و72 عن اليوم نفسه من 2017، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وهذا العدد هو الأدنى منذ بلغ المخزون النووي الأمريكي ذروته، في أوج الحرب الباردة مع روسيا في 1967، عندما كان يبلغ 31255 رأساً حربياً.

وجاء الإعلان عن أرقام الرؤوس النووية، بينما تبذل إدارة الرئيس جو بايدن جهوداً لاستئناف محادثات مراقبة الأسلحة مع روسيا، بعد تعثرها في عهد ترامب.

وزارة الخارجية الأمريكية قالت في بيان إن "زيادة الشفافية بشأن المخزونات النووية للدول مهمة لجهود منع الانتشار ونزع السلاح".

وكان ترامب الذي سحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني ومعاهدة القوات النووية متوسطة المدى مع روسيا، انسحب من اتفاق آخر أيضاًً هو معاهدة ستارت الجديدة العام الماضي قبل انتهاء صلاحيتها في الخامس من فبراير الماضي.

وتنص هذه المعاهدة على عدد أقصى من الرؤوس الحربية النووية التي يمكن لواشنطن وموسكو الاحتفاظ بها، وكان يمكن أن يؤدي الانسحاب منها إلى عكس مسار خفض هذه الرؤوس من قبل الجانبين.

تعليقات الزوّار (0)