رغم سحب تزكيته.. المستشار البرلماني "بن ربيعة" ينفي هجره ل "الميزان"

رشيد قبول

Ahdath.info

في تفاعل سريع للرد على ما وصفها ب "الإشاعات"، نفى "جمال بن ربيعة" المستشار البرلماني عن حزب الاستقلال، خلال الولاية المنتهية، مغادرته لحزب الميزان.

وكان الأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" سحب التزكية التي سبق أن منحها للمستشار البرلماني جمال بن ربيعة، واعتمادا عليها قام رئيس جماعة الجديدة، يوم الجمعة المنصرم، بإيداع ترشيحه لانتخابات مجلس المستشارين.

لكن أمين عام حزب الزعيم علال الفاسي، سرعان ما تراجع عن هذه التزكية ليراسل السلطات المعنية بولاية جهة الدارالبيضاء/سطات من أجل سحبها، حيث اختار "نزار بركة" عثمان طرمونية، "زعيم شبيبة الميزان" مرشحا لانتخابات مجلس المستشارين.
ولأن سحب التزكية عن جمال بن ربيعة أثار زوبعة لدى عدد من المستشار الاستقلاليين أو غيرهم بالجهة، إذ شبه البعض هذا القرار بعملية سحب عبد اللطيف وهبي أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة للتزكية التي سبق أن منحها للمستشار البرلماني الراحل عبد الوهاب بلفقيه من أجل الترشح لرئاسة جهة كلميم واد نون، والتطورات الخطيرة التي تلتها، والمتمثلة في انتحار المستشار البرلماني بلفقيه بطلقة نارية في منزله، بعد أن أصدر بيانا كتبه بخط يده، وصف فيه ما تعرض له ب "الغدر"، مقررا اعتزال السياسة.

وقال جمال بن ربيعة في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي(فيسبوك): "ردا على الإشاعات المغرضة والمسمومة التي تطوعت بالوكالة على نشرها مجموعة من المواقع والمنابر الاعلامية وبعض الصفحات الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي، والمتعلقة بعزمي مغادرة صفوف حزب الاستقلال بسبب انتخابات أعضاء مجلس المستشارين -حسب زعمهم-"، معلنا للرأي العام المحلي والجهوي والوطني، "نفيه لكل ما يشاع ويروج له"، ومصرحا أنها "أخبار لا أساس لها من الصحة وليست إلا حلم في مخيلة صناع المؤامرات الذين يسعون لتشتيت الحزب والتفرقة بين مناضليه سواء على المستوى المحلي أو الاقليمي وحتى الجهوي".

وأكد رئيس جماعة الجديدة أنه يعتز "بالثقة التي وضعها في شخصي الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال الدكتور نزار بركة بمنحي تزكية الحزب لخوض انتخاب أعضاء مجلس المستشارين عن هيئة ممثلي أعضاء المجالس الجماعية ومجالس العمالات والأقاليم بجهة الدار البيضاء سطات" مشيرا إلى أنه "يتفهم ويحترم وينضبط لقرار الأمين العام للحزب نزار بركة القاضي بسحب التزكية منه لخوض انتخاب أعضاء مجلس المستشارين عن جهة الدار البيضاء سطات".

معلنا في الوقت ذاته "افتخاره بالانتماء لحزب الاستقلال"، الذي قال إنه "كان ولازال وسيظل مؤمنا بمبادئه ومحافظا على قيمه وملتزما بتوجهاته ومنفذا لقرارات أجهزته وممثلا له في جميع المؤسسات الدستورية التي انتخبت بها خلال استحقاقات 2021".

وأكد جمال بن ربيعة في بيانه أنه "سيظل مناضلا إستقلاليا بحزب الاستقلال الذي قضيت في صفوف أجهزته ومنتخبا بإسمه (عضو المجلس الوطني للحزب، الكاتب الاقليمي للحزب، عضو مجلس المستشارين، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات، رئيس جماعة الجديدة لولايتين متتاليتين …) لأكثر من ثلاثبن سنة، لتاريخه التليد ومواقفه الوطنية ورسالة رموزه".

وختم بن ربيعة بيانه بإعلان "دعمه ومساندته لكل الاستقلاليات والاستقلالين المترشحات والمترشحين لخوض انتخاب أعضاء مجلس المستشارين سواء ممثلي الجماعات الترابية أو الغرف المهنية عن جهة الدار البيضاء سطات"، متمنيا لهم "جميعا التوفيق والسداد".

بن ربيعة رغم سحب تزكيته يعلن تشبه بحزبه
بن ربيعة رغم سحب تزكيته يعلن تشبه بحزبه

تعليقات الزوّار (0)