قيادي بالبوليساريو يتوقع قيادة بدون سكان قريبا

متابعة

AHDATH.INFO- العيون. محمد سالم

انقلب السحر على الساحر خلال اجتماع دعت إليه قيادة البوليساريو تحت عنوان: "تداعيات وانعكاسات العودة للحرب".

وانتشر مؤخرا تسجيل صوتي على وسائل التواصل الإجتماعي، يخص مداخلة مثيرة لقيادي بالبوليساريو في نفس الاجتماع.

وكان لتدخل البشير مولود أحد المسؤولين العسكريين في جبهة البوليساريو، وقع كبير على جل سكان المخيمات، من خلال إبراز حقيقة ما تعيشه ساكنة مخيمات الصحراويين بتندوف، نتيجة الأوضاع الإجتماعية الصعبة، والتي أفرزت إنفلاتا أمنيا خطيرا، استغلته عصابات تهريب المخدرات والسلاح لتتخذ من المخيمات مرتعا لها.

كما تمت إثارة قضية القيادات التي راكمت ثروات فاحشة وتمتلك فنادق بنواذيبو العاصمة الإقتصادية الموريتانية، وشركات ثم عقارات بالجزائر وبعض الدول الأوروبية.

وقال القيادي العسكري خلال مداخلته، بأن السباق من أجل الإغتناء، هو شعار المهرولين وراء الحصول على مناصب بما يسمى ببعض الوزارات من أجل نهبها وسرقتها دون حساب ولا عقاب، مع العلم أن هذه الوزارات لا وجود لها إلا من أجل تبديد المال الذي حصلت عليه كمساعدات لسكان المخيمات، بالرغم من أن الجميع جاء إلى (الرابوني) خلال السبيعينيات حفاة عراة.

وبشر المسؤول العسكري قيادة الانفصاليين، أنه في ظل هذه الأوضاع ستجد قيادة البوليساريو نفسها وحيدة قريبا بدون سكان بالمخيمات.

كما أشار  المصدر ذاته إلى أن جل قيادات البوليساريو لا يعرفون حتى تضاريس الصحراء، وختم بقوله إنه قال هذا الكلام الحاد في حق تنظيم مهتريء، وينتظر صك اتهام من طرف قيادة البوليساريو وهو "الخيانة".

تعليقات الزوّار (0)