تارودانت.. ينتحر ويترك رسالة لرجال الشرطة

موسى محراز
AHDATH.INFO
اقدم خمسيني من العمر في الساعات الاولى من صباح اليوم الاربعاء 22 شتنبر 2021، على توقيع شهادة وفاته شنقا بسطح منزله الكائن بالحي الاداري - المحايطة -، خارج اسوار مدينة تارودانت.
وبعد اخطارها بالحادث المأساوي، هرعت عناصر المصالح الامنية التابعة للدائرة الثانية وفرقة تابعة للشرطة القضائية والشرطة العلمية وسيارة الوقاية المدنية نحو مسرح الجربمة، حيث تمت معاينة جثة الهالك، قبل احالتها على مستودع الاموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير حيث الاختصاص، كما فتحت المصالح الامنية المعنية بحثا في الموضوع قصد فكل لغز الوفاة.
الضحية من مواليد 1968، وحسب مصادر موثوقة وقبل العثور عليه مشنوقا بمنزله، شوهد وهو يغادر مسجد الحي بعد ادائه صلاة الفجر، الا انه وبعد بزوغ شمس يوم الحادث انتشر خبر وفاته تاركا رسالة اكد من خلالها على اقدامه على الانتحار واضعا بذلك حدا لحياته تاركا وراءه ارملة وابناء، نتيجة تعرضه وحسب رسالة تم العثور عليها من طرف رجال الامن لعملية نصب من طرف زبناءه كونه كان قيد حياته يعمل كموزع السلع بواسطة سيارته الخاصة.

تعليقات الزوّار (0)