"اف بي اي" تؤكد أن اليوتوبر والمسافرة الأميركية غابي بيتيتو قضت جراء جريمة قتل

AHDATH .info

AHDATH.INFO

واشنطن, 22-9-2021 (أ ف ب) - أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (اف بي آي) الثلاثاء أن المسافرة الأميركية الشابة غابي بيتيتو التي كانت تنشر عبر الشبكات الاجتماعية تفاصيل رحلة لها مع خطيبها إلى الغرب الأميركي قبل فقدان أثرها، قضت جراء عملية قتل، في قضية أثارت صدمة في الولايات المتحدة.

وأشار مكتب "اف بي آي" في مدينة بولاية كولورادو الأميركية في بيان إلى أن التحليل الأولي للطبيب الشرعي المكلف معاينة الجثة التي ع ثر عليها بولاية وايومينغ خلص إلى أن الوفاة ناجمة عن "جريمة قتل".

لكن الشرطة الفدرالية أوضحت أن السبب الرسمي للوفاة سيتم تأكيده بالنتائج النهائية لتشريح الجثة.

كذلك أطلقت السلطات نداء للشهود بحثا عن معلومات من أي شخص قد يكون رأى الثنائي في مساحة للتخييم داخل متنزه غراند تيتون بين 27 آب/أغسطس و30 منه.

وأثارت القضية اهتماما كبيرا لدى مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة والعالم، إذ تابعوا وعلقوا على كل مراحل عملية البحث الواسعة لتقفي أثر الشابة البالغة 22 عاما إثر فقدانها في 11 أيلول/سبتمبر خلال رحلة مع شريكها براين لاندري.

وبدأ الثنائي رحلتهما في نيويورك على السواحل الشرقية للولايات المتحدة، حيث نشرا صورا تظهر المناظر الخلابة في المنطقة أو أخرى تظهرهما مبتسمين بجانب حافلة است صلحت خصيصا لهذه الغاية.

وفي تسجيل مصور منشور عبر "يوتيوب"، يظهر الثنائي وهما يقبلان بعضهما عند المغيب ويتنزهان على الشاطئ.

وتواصل والدا غابي بيتيتو للمرة الأخيرة معها حين كانت مع خطيبها في منطقة متنزه غراند تيتون الوطني.

وتبحث الشرطة بصورة حثيثة عن خطيب الشابة البالغ 23 عاما، وهي فتشت منزل والديه حيث كان يعيش الثنائي أيضا. وقبل أكثر من أسبوعين، عاد لاندري وحيدا إلى هذا المنزل في نورث بورت بولاية فلوريدا مستقلا حافلة صديقته.

وهو رفض التحدث إلى المحققين قبل اختفائه. وتثير الملاحقة المستمرة من الشرطة لخطيب غابي بيتيتو اهتماما كبيرا في الولايات المتحدة. وتتركز عمليات البحث حاليا على محمية تضم مستنقعات في فلوريدان على ما أعلنت شرطة نورث بورت المكلفة هذه العمليات مع "اف بي آي".

وأشارت الشرطة في منشور عبر فيسبوك إلى أن "محمية كارلتون منطقة شاسعة ووعرة في بعض المواضع. وهي تتعرض حاليا لفيضانات"، مضيفة "فرق البحث تتولى مهمة خطرة وهي تتقدم داخل مستنقعات مليئة بالتماسيح والأفاعي".

تعليقات الزوّار (0)