المغرب يندد بتدريب وتسليح حزب الله لانفصاليي البوليساريو

بقلم بنعبد الله المغربي
0 تعليق

AHDATH.INFO

ندد المغرب عبر عمر زنيبر، سفيره الممثل الدائم لدى الأمم المتحدة بجنيف، بوجود عناصر لحزب الله الشيعي بمخيمات تندوف لتدريب عناصر جبهة البوليساريو الانفصالية.
وأشار الدبلوماسي المغربي، في رسالة وجهها إلى السفراء الممثلين الدائمين في جنيف والمكلفين بمهام لدى مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ48، إلى وجود أدلة غاية في الخطورة وغير مسبوقة، تثبت وجود مدربين عسكريين من حزب الله اللبناني في مخيمات جبهة البوليساريو، وإمداد الحزب الحليف لإيران الانفصاليين بالسلاح.
وهذه ليست المرة الأولى التي يفضح فيها المغرب الحزب الشيعي الحليف لإيران بدعم مقاتلي البوليساريو بالتدريب والسلاح، فقد سبق لوزير الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، أن أعلن في ماي 2018 عن تورط حزب الله بأوامر من القيادة الإيرانية في إرسال أسلحة إلى البوليساريو، عن طريق عنصر في السفارة الإيرانية في الجزائر. وكشف الوزير المغربي خلال ندوة صحافية أن هذه العلاقة بدأت في 2016 حين تشكلت ما يسمى لجنة لدعم البوليساريو في لبنان، تبعها زيارة وفد عسكري من حزب الله إلى تندوف.
وأضاف بوريطة أن نقطة التحول كانت في 12 مارس 2017 حين اعتقل في مطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء، قاسم محمد تاج الدين، بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية تتهمه بتبييض الأموال والإرهاب، وهو أحد كبار مسؤولي ما يسمى بحزب الله في إفريقيا.
وتابع بوريطة أن حزب الله بدأ يهدد بالثأر بسبب هذا الاعتقال وأرسل أسلحة وكوادر إلى تندوف لتدريب عناصر البوليساريو على حرب العصابات وتكوين فرق كوماندوز وتحضير عمليات عدائية ضد المغرب، وأكد إرسال صواريخ من نوع سام 9 و11 إلى البوليساريو.

تعليقات الزوّار (0)