مؤتمر بالرياض للناشرين يوم رابع أكتوبر القادم

وكالات

ahdath.info

تنظم هيئة الأدب والنشر والترجمة السعودية مؤتمرا للناشرين يومي رابع وخامس أكتوبر المقبل، كأول مؤتمر من نوعه في المملكة.

وي عد المؤتمر، الذي ينظم على هامش المعرض الدولي للكتاب بالعاصمة السعودية، بمشاركة أهم دور النشر من مختلف دول العالم بمجموع وصل إلى 950 دار للنشر، نقطة انطلاق نحو تطوير وتعزيز قطاع النشر على المستويين المحلي والإقليمي.

ويتضمن المؤتمر جلسات حوارية، وورش عمل تختص بمجال النشر، إضافة إلى جلسات متنوعة تتناول عملية نقل الحقوق والترجمة وفرصها.

وتجدر الإشارة إلى أن حجم الاستثمار في قطاع النشر بالسعودية بلغ 4.5 مليار ريال سنويا (حوالي 1.2 مليار دولار)، وهو نتاج ما تقدمه 500 دار نشر سعودية بمختلف أنواعها، وفق ما أكده ملتقى الأدباء الذي نظمته، مؤخرا، هيئة الأدب والنشر والترجمة في السودة بعسير .

وستشهد الدورة الجديدة لمعرض الرياض الدولي للكتاب (1-10 أكتوبر)، الذي تشرف عليه الهيئة، توسعا كبيرا في أنشطته وفعالياته المتنوعة؛ تمثل 16 قطاعا ثقافيا . وتحل جمهورية العراق ضيف شرف المعرض لهذا العام.

وقدمت الهيئة تسهيلات عديدة لدور النشر المشاركة من الداخل والخارج، كتخفيض 50 في المائة من قيمة إيجار المساحات، وتحمل كامل تكاليف الشحن، وتوفير متجر إلكتروني مصاحب للمعرض لمن لا يتمكن من الحضور، ونقاط بيع إلكترونية لجميع الناشرين.

وتسعى الهيئة في الدورة الجديدة من المعرض إلى تأكيد اهتمامها بدعم قنوات النشر الحديثة؛ مثل الكتاب الصوتي والرقمي، إضافة إلى عنايتها بالجوانب الفنية والتقنية المصاحبة، وذلك في إطار التحسينات التي أحدثتها الهيئة في رؤية المعرض وتطويرها لمواكبة متطلبات الاستراتيجية الوطنية للثقافة، وتحقيق أهداف وزارة الثقافة الرامية إلى جعل الثقافة نمطا للحياة، ورفع مستوى مساهمتها في النمو الاقتصادي الوطني، وفي تعزيز مكانة المملكة في العالم.

تعليقات الزوّار (0)