الحي المحمدي عين السبع... لمسات إبداعية وفنية ترافق الدخول المدرسي بالمؤسسات التعليمية

سعـد دالـيا

AHDATH.INFO

 

أكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي " عبد العلي خلاد " على أهمية إطلاق المشروع التربوي الجديد " لمسات جمالية من أجل تملك مؤسساتنا التعليمية " بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية، والتي تندرج في إطار تخفيف الظروف الاجتماعية والنفسية الصعبة صادفها تلاميذ المؤسسات التعليمية خلال جائحة انتشار فيروس كورونا، مبرزا أن المشروع الجديد يصبو فيس اتجاه تنزيل مشاريع تفعيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

تنخرط خلال الفترة الممتدة ما بين 03 إلى 30 شتنبر2021 المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي في المشروع التربوي " لمسات جمالية من أجل تملك مؤسساتنا التعليمية "، والذي يهدف إلى خلق تعبئة مجتمعية حول المؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية بما يحقق تملك جميع الفاعلين للمجهودات المبذولة للارتقاء بجودتها، المشروع يرتبط بمجموعة مشاريع قصد تفعيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والتي تهم المشروع 2 لتطوير وتنويع العرض المدرسي وتحقيق إلزامية الولوج والمشروع رقم 6 الخاص بالتأهيل المندمج لمؤسسات التربية والتكوين، إلى جانب المشروع رقم 10 الموجه للارتقاء بالحياة المدرسية وكذا المشروع رقم 17 الخاص بتعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية وذلك في أفق الاستعداد للدخول المدرسي 2021/2022 .

ويتضمن المشروع التربوي مجموعة من الأنشطة ( أبواب مفتوحة ــ حملات نظافة ــ بستنة ــ صباغة وتزيين ــ جداريات ــ لقاءات تحسيسية )، والذي يستهدف الفئات الفاعلة في المنظومة التربوية،  وهي الأطر الإدارية والتربوية والتلاميذ وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ومن المنتظر أن يساهم في المشروع مجموعة شركاء ( عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي ــ جمعيات دعم مدرسة النجاح ــ جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ هيئات المجتمع المدني الشريكة بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي ووسائل الإعلام.

ويتوخى المشرفون على المشروع التربوي الجديد إلى تفعيل الحكامة الجيدة عبر إرساء لجنة قيادة إقليمية للبرمجة والإعداد والتنسيق والتتبع والتقويم، وإرساء لجن قيادة على مستوى المؤسسات التعليمية.

تعليقات الزوّار (0)