توافق بين الحركة والاستقلال والأصالة يغير رئاسة مجلس جماعة أفورار

الكبيرة ثعبان

AHDATH.INFO

قطع توافق بين أحزاب الحركة الشعبية والاستقلال والأصالة والمعاصر الطريق على المرشح مصطفى الرداد في ولاية ثالثة على مجلس جماعة أفورار.

الأحزاب أعلاه المتوافقة كونت تشكيلة المكتب المسير للجماعة، ووضعت على رأسه حسان أنصار باسم الحركة الشعبية رئيسا.

ويأتي ذلك ، حسب مصادر الجريدة، بعد مشاورات شعارها التغيير، قادها سعيد الرداد و موحى بنشو  عن حزب السنبلة و محمد أوحمي و صالح حيون عن حزب الميزان و أسامة فرني عن الأصالة و المعاصرة ، و استحضارا كما جاء على لسان شباب التغيير للمصلحة العامة لأفورار التي أصبحت في حاجة اليوم قبل الغد لتدخلات أبنائها من منتخبين و منتخبات و فعاليات جمعوية و سياسية و نقابية لإنقاذها من السكتة القلبية.
ووفق المصدر ذاته ، فإن الرئيس المنتخب و باقي مكونات المكتب المسير و أعضاء الأغلبية،  وضعوا نصب أعينهم العمل الجاد و المسؤول و التواصل اليومي مع المواطنين و حل المشاكل الآنية .
ويعول رئيس المجلس الذي سيقود المجلس على سعيد الرداد بمجلس الجهة و أعضاء داخل الأغلبية  بالمجلس الإقليمي و خبرة محمد أوحمي و صالح حيون و بنشو السياسية ، كما أن شباب التغيير المنتخبون، يضيف المصدر، سيعملون على التعامل الايجابي مع فعاليات المجتمع المدني، و ستعمل نورة حساني عضو المجلس و المجلس الإقليمي سابقا على العمل لجانب المرأة . و يأمل سكان أفورار إنقاذ البلدة من سكتة قلبية محتملة .

تعليقات الزوّار (0)