القضاء الإسباني يحقق في عملية ترحيل قاصرين مغاربة

بايوسف عبد الغني

AHDATH.INFO

فتح القضاء الإسباني تحقيقا لمعرفة الظروف، التي تتم فيها إعادة قاصرين مغاربة إلى المغرب.
وكشفت صحيفة «هيرالدو» الإسبانية أن النائب العام الإسباني أصدر أوامره في البحث في عملية لترحيل القاصرين المغاربة دون علمه بالأمر.
وحسب الصحيفة، أكدت الشرطة الإسبانية ترحيل مجموعة من القاصرين المغاربة السبت، على أن تتواصل عمليات الترحيل في الأيام القليلة القادمة.
ولقيت عملية الترحيل انتقادات من منظمات حقوقية إسبانية واعتبرتها انتهاكا للقانون الدولي. وفي هذا السياق طالبت كل من منظمة العفو الدولية و«سيف ذاتشيلدرن» بوقف عمليات الطرد لأنها لا تحترم حقوق هؤلاء الأطفال.
وكانت إسبانيا قد بدأت، الجمعة الماضية، في إعادة مئات القاصرين المغاربة، الذين سبق وعبروا في ماي الماضي إلى مدينة سبتة.
وأوردت صحيفة «إلباييس» الإسبانية أن القاصرين المغاربة يتم نقلهم بالفعل في مجموعات صغيرة باستخدام شاحنات صغيرة من مجمع رياضي تم تحويله إلى مركز استقبال مؤقت. وأضافت الصحيفة أن إسبانيا تعمل باتفاق مع المغرب على ترحيل 800 من القاصرين المغاربة إلى بلدهم.
يشار إلى أن بيانا مشتركا لوزارتي الداخلية والخارجية أكد أن المغرب مستعد للتعاون، كما فعل دائما، مع الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي من أجل تسوية مسألة القاصرين المغاربة. وجدد البيان التزام المغرب الواضح والحازم بقبول عودة القاصرين غير المصحوبين، الذين تم تحديد هويتهم على النحو الواجب، إلا أنه أشار إلى بطء «عملية استعادة المهاجرين القاصرين مبررا ذلك بعوائق بسبب الإجراءات المعقدة في بعض البلدان الأوروبية».

تعليقات الزوّار (0)