ساعة ذكية تنقذ حياة عداء أميركي

محمد كريم كفال

AHDATH.INFO

أشاد العداء الأميركي براندون شنايدر، بساعة اليد الذكية من "آبل"، حيث سرد قصة إنقاذه من الموت بفضل تلك الساعة. وقال شنايدر، البالغ من العمر 25 عاماً، في منشور له عبر إنستغرام "أود أن أشجع كل من يقرأ هذا المنشور على شراء ساعة يد ذكية أو إذا كان لديك واحدة عليه تفعيل إعدادات الاتصال بالطوارئ.

وأوضح العداء أن الساعة أنقذت حياته في الثاني عشر من تموز الماضي، حين هرع إلى قسم الطوارئ بسبب ألم شديد في البطن، تم تشخيصه بالخطأ على أنه حصوات في الكلى. أثناء تواجده في الطوارئ، ذهب إلى المرحاض، وهناك سقط مغشيا عليه بسبب الألم وتسبب سقوطه فيكسر بالجمجمة ونزيف دماغي. تم العثور على شنايدر فاقداً للوعي بعد وقت قصير من السقوط بفضل ساعته الذكية اكتشفت سقوطاً شديداً، وعندما تعرفت الساعة على سقوطه اهتزت وأطلقت إنذارا.

يشار إلى أن ساعة آبل الذكية بها اختيار للاتصال بخدمات الطوارئ أو رفض التنبيه بالضغط على "إغلاق"، عند التعرض للسقوط، فعندما لم يرفض شنايدر إشعار تنبيه السقوط، أرسلت الساعة إشعار تحذيري لجهات الطوارئ المسجلة لديها.

بعد إجراء الفحوص الطبية، اكتشف شنايدر أنه مصاب بورم دموي متعدد كان يتزايد في الحجم وسرعان ما أصبح يهدد حياته ويتطلب جراحة دماغية طارئة. وأشار شنايدر ألى أهمية ارتداء الساعة الذكية وشغفه بالحياة الصحية الي لولاه لتأزمت حالته الصحة أكثر وربما فقد حياته. وفي وقت سابق، كشفت تقارير صحفية عالمية تسريبات محتملة عن تحديث لساعات "أبل ووتش"، تجعلها أكثر استقلالية وتحتوي على أدوات يمكنها أن تنقذ حياتك.

وأوضح تقرير منشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن نظام تشغيل "ووتش أو إس 8" الخاص بساعات "أبل ووتش" سيفك لأول مرة الارتباط الوثيق بين ساعات أبل وهواتف آيفون. كما يحتوي التحديث على عدد من التطبيقات المستقلة، التي لا تحتاج هواتف آيفون، كي تمارس أعمالها بكفاءة، مثل تطبيق "كونتاكتس آند تيبس" التي تتيح إمكانية العثور على أي جهات اتصال في أجهزة "أبل" الأخرى التي تمتلكها بسهولة.

ويوفر التطبيق الجديد إمكانية إدارة جهات الاتصال الخاصة بك على ساعات "أبل ووتش" من دون أي مساعدة من هواتف "آيفون". كما ستوفر شركة أبل تطبيقا جديدا باسم "مايند"، ولكن لم تكشف المصادر بعد طبيعة عمل التطبيق ولا ما يقدمه من مهام.

المصدر: سبوتنيك

تعليقات الزوّار (0)