المس بسمعة القضاء والارتشاء وراء عزل قضاة

عن جريدة "الأحداث المغربية"

AHDATH.INFO
كشفت لائحة خاصة بتعيينات في صفوف القضاة الذين سبق إعفاؤهم من المسؤولية التي كانوا يمارسونها قبل انعقاد آخر دورة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية في يناير 2021.
وسبق للمجلس الأعلى أن أعفى 32 قاضيا من المسؤولية، التي كانوا يمارسونها وتم إسناد مهام جديدة أقل درجة لهم، وذلك بسبب الأفعال التي اقترفوها أثناء شغلهم المهام السابقة.
وعلى سبيل المثال، فقد تم تعيين رؤساء محاكم أو وكلاء عامين أو وكلاء للملك سواء بالمحاكم الابتدائية أو الاستئنافية في مناصب قضائية أقل رتبة وذلك في عدة مدن.
من جهة أخرى، كشفت لائحة أخرى عن أسباب عزل أربعة مسؤولين قضائيين وإحالة اثنين على التقاعد، وتتراوح موجبات المتابعة ما بين ارتكاب أعمال خطيرة تمس بسمعة القضاء وشرفه أو الإخلال بقيم النزاهة والشرف والوقار والخروج عن واجب التحفظ أو الإهمال والتقصير والإخلال بالواجبات المهنية والتعاطي للارتشاء والنصب أو العجز عن إعطاء تبرير مقنع لأموال وممتلكات عقارية وقيم منقولة وأموال مودعة بالحسابات البنكية.

تعليقات الزوّار (0)