السلطات الاسبانية تطرد طائرة جزائرية كانت تنوي استعادة غالي

مصطفى العباسي

Ahdath.info

كشفت مصادر إسبانية، بعضها مقرب من حكومة بيدرو سانشيز، أن سلطات بلادهم، أمرت طائرة خاصة جزائرية بالعودة من حيث أتت، بعد أن تجاوز خط طيرانها جزيرة ايبيزا الاسبانية بعرض المتوسط.

واكدت ذات المصادر، أن الطائرة المعنية، كانت في طريقها إلى أحد المطارات العسكرية بمنطقة لوغرونيو حيث يقيم زعيم مرتزقة البوليساريو، في احد المستشفيات منذ أبريل المنصرم، حينما دخل بجواز مزور، بدعوى تلقي العلاج.

الطائرة المعروفة لدى السلطات الاسبانية، والتي كانت أقلت في وقت سابق ابراهيم غالي إلى إسبانيا، تم اخبار طاقمها، والعناصر العسكرية المتواجدين على متنها، بالعودة من حيث أتوا، لأنه لن يسمح لها بالنزول على التراب الاسباني.

ووفق ذات المصادر، فقد كانت الطائرة تهدف لاستعادة زعيم البوليساريو، مباشرة بعد إتمام استجوابه من طرف قاضي المحكمة العليا، بحيث كان يعتقد أنه سيسمح له بالمغادرة، أو أن جهة ما أعطتهم ضمانات بذلك، قبل أن تستجد أمور أخرى لاحقا.

وأصدار القاضي المكلف بقضية غالي، قرارا بضرورة مكوث هذا الأخير بإسبانيا، وتمكينه من مكان إقامته، ليتسنى استدعاؤه مجددا، دون ما حاجة لوضعه رهن الحبس الاحتياطي ولا سحب جواز سفره مع إبقائه على التراب الاسباني، كما طالب بذلك ضحاياه في وقت سابق.

وأكدت مصادر متطابقة، عودة الطائرة المعنية فعلا للمطار العسكري بالعاصمة الجزائر، فيما يعج محيط المستشفى حيث يقيم بعناصر الأمن والقوات الخاصة، تحسبا لأي طارئ غير معلن.

تعليقات الزوّار (0)