البوليساريو تحاول إعادة سيناريو شبكة الجواسيس

محمد سالم الشافعي

AHDATH.INFO

تتداول منذ أسبوع أخبار على وسائل التواصل الاجتماعي بمخيمات الصحراويين،  مفادها أن قيادة البوليساريو، ألقت القبض على شبكة جواسيس بإحدى النواحي العسكرية، هذا الأمر الذي يقول الكثير من المهتمين بقضية الصحراء بأنه مدعاة للسخرية، كما وصف أغلب سكان المخيمات القصة بأنها أقرب إلى الخيال منها إلى الحقيقة.

كما ذهب الكثير من المدونين بالمخيمات، بالقول إن الأمر لا يخرج عن كونه جزءا من إشاعة لما يسمى بجهاز  الأمن الغاية منه هو لفت الأنظار لقضية معينة أو تبرير شيء تحضر له قيادة البوليساريو، لأن قيادة "الرابوني" حسب هؤلاء المدونين تضع صكوك الاتهام جاهزة في حق المتهمين، لأن أجهزة بجبهة البوليساريو خبيرة في تهيئ سكان المخيمات نفسيا قبل أن ترتكب جرائم إنسانية.

هذا السيناريو يعيد نفسه حيث قامت قيادة البوليساريو في الثمانينات والسبعينات من القرن الماضي، بارتكاب جرائم إنسانية تمت من خلال تعذيب وتصفية الكثير من الصحراويين والموريتانيين.

تعليقات الزوّار (0)