أزيد من 100 منظمة وجمعية مغربية بإسبانيا تطالب بإنصاف ضحايا إجرام زعيم "البوليساريو"

بقلم سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

عبرت أزيد من 100 منظمة وجمعية وفاعلين جمعويين يمثلون أفراد الجالية المغربية المقيمين في إسبانيا، عن استيائها وسخطها من تواجد زعيم ميليشيات البوليساريو فوق الاراضي الاسبانية التي دخلها بهوية مزورة،وذلك بسبب سجله الاجرامي المثقل بالتعذيب والإبادة والاغتصاب، والاختطاف.

ووصف مغاربة اسبانيا أن تواجد المدعو ابراهيم غالي على الأراضي الاسبانية فرصة تاريخية لإنصاف كل الضحايا الذين عانوا الويلات على يد هذا المجرم، مذكرين بأنه يشكل موضوع مذكرة اعتقال منذ العام 2008، ولم يتمكن منذ ذلك الحين من الدخول إلى إسبانيا أو أية دولة أوروبية أخرى، منددين مرة أخرى بمحاولة تكريس إفلات المدعو إبراهيم غالي من العقاب، والذي سبق له أن تجاهل استدعائه في العام 2016 من قبل المحكمة الوطنية، وهي أعلى هيئة جنائية إسبانية، إثر شكاية قدمتها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان في العام 2012.

وأكدت  المنظمات والجمعيات المغربية على ثقتها في العدالة الإسبانية، من أجل انصاف ضحايا انتهاكات البوليساريو، والمعارضين الصحراويين في تندوف الذين يعانون من مختلف أصناف  التنكيل والوحشية.

تعليقات الزوّار (0)