أكاديمية جهة مراكش تطلق مشروع إحداث المختبرات الترابية للتكوين في البيئة

سعـد دالـيا

Ahdath.info
عبر مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش أسفي أحمد الكريمي عن اعتزازه والامتنان الكبير لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في اختيارها أكاديمية جهة مراكش أسفي لاحتضان مشروع إحداث المختبرات الترابية للتكوين في البيئة خلال مراحله الأولى على المستوى الوطني ، على اعتبار أن المشروع البيئي من المنتظر تعميمه على جميع الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية والوطنية أنحاء .
اعتزاز مدير أكاديمية مراكش أسفي باحتضان هذه الأخيرة لمشروع إحداث المختبرات الترابية للتكوين في البيئة يأتي خلال ترأسه يوم الاثنين الماضي اجتماع تنسيقي تشاوري لتقديم المشروع في مجال البيئي ، والذي يعتبر أحد مشاريع التابع لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ستسهر الأكاديمية الجهوية بشكل كبير على إنجاح تنزيله وتحقيق الأهداف والنتائج المتوخاة منه عبر تنسيق تام مع المصالح المركزية للوزارة، واعتبر مدير الأكاديمية أن المشروع هو امتداد للمركز الدولي الحسن الثاني للتكوين في مجال البيئة، والذي يقع في قلب إستراتيجية المؤسسة كفضاء للقاء والنقاش والتحسيس والتربية على البيئة.
مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش أسفي شدد في كلمته الختامية خلال اللقاء على تثمين المشروع البيئي الهام بالتأكيد على فعاليته ونجاعته بترسيخ الثقافة البيئية والمساهمة في تنزيل أهداف التنمية المستدامة على المستوى الترابي، في توافق مع أهداف تنزيل مقتضيات القانون الإطار 17/51 خصوصا منها تلك المتعلقة بالقيم والمواطنة والتنمية المستدامة.
اللقاء التشاوري المنظم بتنسيق بين الوزارة ــ قطاع التربية الوطنية ــ ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة شهد حضور " عبد العزيز عنكوري " المدير المساعد للحياة المدرسية والمنسق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بالوزارة والسيدة كنزة الخلافي المنسقة الوطنية للشراكة والتعاون الدولي بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، إلى جانب زينب الراشدي المنسقة الوطنية للمشروع. السيد مدير مرصد واحة النخيل بمراكش المديرون الإقليميون ورؤساء الأقسام والمصالح والمنسق الجهوي للبيئة بالأكاديمية.

 

تعليقات الزوّار (0)