"الرهوط" يتجولون بالعديد من المراكز الثقافية

حسن حليم

Ahdath.info

 

تواصل فرقة مسرح البيضاء تألقها بتقديم مسرحيتها التي تحمل عنوان " الرهوط" ، بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، قطاع الثقافة لموسم 2020/2021.

ويأتي هذا العمل وفق البرنامج العام للجولة المسرحية، عبر ربوع المملكة، مع احترام التدابير الاحترازية ضد وباء كورونا، بكل من المركب الثقافي بخريبكة وبدار الثقافة بأبي الجعد، والمركز الثقافي كمال الزبدي وعين حرودة بالدار البيضاء.
ومسرحية "الرهوط" هي من تأليف الأستاذ محمد حتيجي وإخراج الفنان جواد العلمي ومن تشخيص كل من الفنانين :جواد السايح –الصديق مكوار- جميلة شارق وجواد العلمي، الإدارة والاعلام لتوفيق ناديري ،أما السينوغرافيا لعبد الله العديوي والتقنيات لحميد الكمالي و المحافظة العامة لزكرياء المحجوبي .
وهي مسرحية اجتماعية هزلية هادفة ، تدور أحداثها داخل عالم يعج بالفوضى، مختزلا قلق ومعاناة قبيلة تكتوي بنار الظلم والتعسف من طرف الشيخ فرعون الذي يحكمها والذي تجاوزت سلطته كل الحدود، حيث سيعمل على سجن الناقوس متزعم هذه القبيلة والذي هو رمز وأيقونة الضمير، الذات، الهوية والوجود الإنساني بشكل عام.

وعند تسلسل الأحداث وتصاعدها ونظرا لطغيان الشيخ وعدم رغبته في تحقيق المطالب البسيطة لسكان القبيلة واستمراره في سجن كل المناضلين والمطالبين بالتغيير سيحتدم الصراع بغية تحسين الأوضاع ورفض كل أساليب القهر والذل الذين طالا سكان هذه القبيلة.

هذا الوضع الذي عانى منه أيضا كل من يشتغل عنده بالقلعة من حراس وخدم ومستشارين الذين سئموا معاملته السيئة لهم وخاصة "فريحة" وهي بنت شيخة التي رفضت الانصياع لنزواته ليشغلها كخادمة بالقلعة لكنها ستتعلق بحب "زريويطة" الحارس المكلف بالسجن مما سيدفع بهما إلى التفكير في الانتقام من الشيخ وجبروته وذلك تقديم شكاية إلى الحاكم دون علمه، جعله يفقد صوابه حين توصله بقرار العزل.

تعليقات الزوّار (0)