النهضة البركانية تعود بفوز قاتل من أكادير

أكادير: موسى محراز

AHDATH.INFO

تمكن فريق نهضة بركان في مباراته الهيتشكوكية مع فريق حسنية أكادير من انتزاع ثلاث نقاط من قلب الملعب الكبير بمدينة الانبعاث، وذلك بعد انتصار الفريق البركاني على الفريق السوسي المنقوص العدد منذ الدقيقة الرابعة من زمن الشوط الأول عقب طرد اللاعب سفيان بوفتيني، والنتيجة 2 ــ 1.

ومع انطلاق المباراة التي أدارها الحكم عادل زوراق على أرضية الملعب الكبير بأكادير، قام الفريق الزائر نهضة بركان بهجوم مباغت انهى بتسجيل الهدف الأول في مرمى عبد الرحمان الحواصلي في الدقيقة الأولى من بداية الشوط الأول، عن طريق جبيرل سيخ اوتارا، وفي الوقت الذي كان الكل ينتظر فيه عودة فريق الحسنية في المباراة وتسجيل هدف التعادل والبحث عن نقاط الفوز، تعرض الفريق السوسي لضربة لم تكن في الحسبان، بعد أن أشهر الحكم الورقة الحمراء في وجه اللاعب سيفيان بوفتيني بعد تدخل عنيف ضد لاعب فريق النهضة البركانية.

الفرق في الأهداف وكذا في عدد اللاعبين لم يثن فريق الحسنية من البحث مجددا عن العودة في المباراة، حيث كثف هذا الأخير من هجماته المركزة التي كانت تكتسي صبغة الخطورة على مرمى بحثا عن هدف التعادل، وكانت الدقيقة الخامسة لكن العارضة الافقية نابت عن النهضة البركانية بعد تسديدة قوية من قدم المهدي ابيلا.

وفي الدقيقة 22 من زمن الشوط الأول وعلى اثر ضربة ثابتة اتجاه مربع العمليات، تصدى لها اللاعب يوسف الفحلي وبضربة راسية استقرت الكرة الزاوية اليسرى في شباك فريق نهضة بركان مسجلا بذلك فريق الحسنية هدف التعادل، لتعود المباراة مرة أخرى من اين ابتدأت.

وبعد تسجيل الهدف وإظهار الفريق السوسي عزيمة قوية قصد تسجيل أهداف أخرى، كان في كل محاولة يصطدم بدفاع قوي حال دون وصول لاعبي الحسنية الى شباك الفريق الزائر، بينما ظل فريق النهضة البركانية وطيلة ما تبقى في زمن انتهاء الشوط الأول يكتفي بالمرتدات الهجومية، على هذا الشاكلة ظلت المباراة فيما تبقى بها من دقائق الشوط الأول.

ومع انطلاق الجولة الثانية من المباراة، قام الفريقان ببناء عمليات هجومية بحثا عن هدف السبق خلال الخمسة والأربعين المتبقية، وكادت الدقيقة 49 ان تعطي الهدف الثاني لفريق النهضة البركانية بعد انفراد واتارا بالحارس الحواصلي.

وبعد دقائق جد معدودة تحركت مرة أخرى الة الفريق الزائر حيث تم تهديد مرمى المضيف بهدف لولا يقظة دفاع الحسنية الذي عان الأمرين بسبب النقص العددي في العديد من المناسبات، حيث كانت كل الهجومات التي قام ويقوم بها الفريق البركاني تشكل خطورة على مرمى الحواصلي، وفي الوقت الذي ظن الجميع أن المباراة ستنتهي بالتعادل، كان لفريق النهضة رأي آخر عن طريق تسجيل هدف الانتصار للفريق الزائر من تسجيل اللاعب البحراوي في الدقيقة 90 وحصد ثلاث نقاط من قلب مدينة أكادير.

تعليقات الزوّار (0)