أرقام مقلقة .. انتحار ما يناهز 500 طفل ياباني خلال الجائحة

وكالات

AHDATH.INFO

أرقام مرعبة كشفت عنها وزارة الصحة في اليابان، أمس السبت 20 مارس،  تشير إلى ارتفاع قياسي في عدد حالات الانتحار بين أطفال المدارس، التي وصلت إلى 499 حالة خلال سنة 2020، أي بزيادة قدرها 100 حالة مقارنة مع 2019. ورجح محللون يابانيون أن يكون السبب هو ارتفاع مخاوف التلاميذ بشأن دراستهم ومساراتهم المهنية، فضلا عن ارتفاع معدلات الخلافات الأسرية حيث يقضون مزيدا من الوقت في المنزل في إطار مكافحة جائحة فيروس كورونا.

وأشارت الشرطة اليابانية، أن معدلات الانتحار خلال عام 2020  تعد الأعلى على الإطلاق في اليابان، منذ أن باتت البيانات القابلة للمقارنة متاحة في عام 1980. وأكد مركز دعم الأطفال في اليابان، وهو منظمة مقرها طوكيو تدير شبكة من خطوط المساعدة للشباب حتى سن 18 عاما، ضرورة أن يزيد الآباء والمعلمون جهودهم لرعاية الأطفال الذين أصبحوا معرضين للخطر وسط البيئات المنزلية الأكثر إرهاقا أثناء جائحة كورونا.

وقال جونكو كوباياشي المدير التمثيلي للمنظمة "لقد سلب الفيروس فرص ا لهم للانخراط مع الطلاب الآخرين الذين يشعرون بالراحة معهم في أنشطة المدرسة وما بعد المدرسة، مما تركهم معذبين معظم اليوم".

وأضاف كوباياشي "نود من الآباء والمعلمين وغيرهم من البالغين تكثيف الجهود لرعاية الأطفال القلقين والمتوترين"

تعليقات الزوّار (0)