بنكيران لبعض المنتقدين داخل الحزب.. أقول " هذا مشي وقت اللعب...ومايمكنش نخذلو الدولة " ..

ع . عسول

Ahdath.info

 

خرج الأمين السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابقة عبدالاله بنكيران من اعتكافه وصمته الإرادي يومه الاربعاء بلايف على صفحته الاجتماعية للحديث بصفته عضوا ومؤسسا للحزب ، لتوجيه رسائل متعددة في هذه الظرفية السياسية التي تعرفها بلادنا.

وشدد بنكيران أنه بالرغم من اختلافه مع طريقة تدبير الحزب وأدائه ، إلا أنه يجب احترام الحزب بمفهومه المؤسساتي والتنظيمي، واذا كان هناك اختلاف في التقدير فالحزب يتوفر على قنوات تنظيمية تتيح النقاش الديمقراطي واتخاذ القرارات.

وعاب بنكيران خرجات بعض أعضاء الحزب في هذه اللحظة الخاصة والاستثنائية التي تعيشها بلادنا ، لانتقاد الامين العام للحزب، مؤكدا أن أمانة الحزب أصدرت بلاغا بخصوص التطورات التي تهم قضية وحدتنا الترابية وقضية فلسطين والتي ثمن فيها البلاغ " قرارات الملك الذي وضع القضيتين في مرتبة واحدة عند اتصالاته بالرئيس الامريكي ترامب ورئيس فلسطين محمود عباس ".

وسجل بنكيران بفخر واعتزاز التدبير الحكيم لجلالة الملك لملف أزمة الكركرات والانتصار الكبير الذي شهدته صحراؤنا المغربية بالإعتراف التاريخي للولايات المتحدة بسيادتنا على كامل أراضي الجنويية ، مما يعتبر قرارا تاريخيا غير مسبوق .

وأضاف بنكيران أن هذه التطورات والقرارات التي اتخذها الملك هي قرارات سيادية للدولة المغربية ، والتي لايمكن لحزبنا إلا أن يساندها بعيدا عن أي خذلان، خصوصا أن البيجيدي هو الآن طرف في الدولة ، ولا يمكن أن يسعى الى ضرب مصداقية وسمعة البلاد خصوصا في هذه الظرفية الخاصة التي يحتاج فيها المغرب كل مكوناته للسير قدما في تحقيق نجاحاته.

وسجل القيادي بنكيران " أن الاختلاف والتعبير عن الرأي المخالف شيء محمود وتضمنه قوانين الحزب خصوصا في حزب بمرجعية اسلامية ،وخصوصا حول مساندتنا المبدئية للقضية الفلسطينية، لكن ذلك له قنواته التنظيمية" .

مختتما بالقول " أن الدولة اتخذت قرارات سيادية ونحن معها في ذلك ..و أن هذا مشي وقت اللعب..وحتى إذا كانت هناك انتقادات ، فيجب ان تمرر داخل المجلس الوطني حتى يمون النقاش مسؤولا ومنظما .. "

تعليقات الزوّار (0)