اسدال الستار على فعاليات الملتقى الوطني لفن الدقة في نيخته الثامنة بتارودانت

الأحداث المغربية

AHDATH.INFO

اسدل الستار مساء يوم الاحد 7 غشت 2022، على فعاليات الملتقى الوطني لفن الدقة في نسخته الثامنة بمدينة تارودانت، المنظم من طرف جمعية الدقة برئاسة المقدم اسماعيل سقارو، بشراكة مع المجلس الجماعي والمجلس الاقليمي وعمالة تارودانت، بمناسبة احياء ليلة البركة الذي يصادف العاشر من محرم، تحت شعار " تارودانت تاريخ تراث واصالة ".
وتميزت الجلسة الختامية للملتقى الوطني لفن الدقة بتقديم طبق فني تراثي نال اعجاب الجمهور الغفير الذي حج لمنصة ساحة 20 غشت بمحاذاة سور المدينة العتيقة، واستمتع بلوحات فنية وفقرات متنوعة احيتها كل من جمعية الدقة الرودانية، جمعية ملتقى السلام من فرنسا برئاسة الاستاذ علي العلوي، جمعية اسوار رودانة ثم جمعية كانكا للفن الكناوي، كما عرف الحفل تكريم عدد من الوجوه من الفعاليات الفنية التي اعطت الشيء الكثير لفن الدقة الرودانية على مر العصور، اصافة الى تكريم وجوه سياسية وسلطوية التي ساهمت في انجاح الملتقى كعربون محبة صادقة بين اعضاء المكتب المسير لجمعية الدقة والمساهمين والشركاء.

الدورة الثامنة لملتقى فن الدقة والمنظم بمناسبة احياء ليلة، وبشهادة المتتبعين للشان الثقافي والفني بالمدينة، عرفت نجاحا كبيرا على جميع الاصعدة، كما عرفت حضورا جماهيريا، خاصة وان الدورة خرجت عن المألوف بتنظيم فقراتها الاولى بحي القصبة احد اامواقع التي تشهدة على تاربخ المدبنة العتيقة، حيث تنظبم معرض للصور وندور تحت عنوان " حي القصبة السلطانية " سلط من خلالها الاستاذ الباحث عبد القادر الصامت الضوء على الشكل الهندسي للقصبة الساطانية و المدينة ثم الحديث عن تاريخ تارودانت عبر العصور والثرات الروداني " اللعابات " و " الدقة الرودانية " نمودجا، والفقرة من تنشيط وتسيير الاستاذ الكريم الياسني ابراهيم باللغتين العربية والفرنسية، اضافة الى فقرة خصصت لتكريم ثلة من هيئة التمريض من ابناء حي القصبة،، كانطلاقة لورش تشوير احياء ودروب واضرحة الحي المذكور.
كما عرف الملتقى فقد في اليوم الثاني اعطاء الانطلاقة لكرنفال للفرق المشاركة في الدورة والذب انطلق من وسط حي القصبة في اتجاه ساحة بمساركة جمعية الدقة الرودانية، جمعية ملتقى السلام من فرنسا، جمعية ميزان هوارة للفنون الشعبية، جمعية الدقة المراكشية، جمعية كانكا للفن الكناوي، جمعية احواش، جمعية الاصالة الكناوية واخيرا جمعية اسوار رودانة، وفي نفس اليوم كان الجمعور الروداني مع سهرة فنية كبرى. وختاما للملتقى الوطني لفن الدقة كان الحضور المتميز مع احياء سهرة فنية كبرى ليلة اليوم الثالث من الملتقى نالت اعجاب الحاضرين الذين حجوا بكثرة لمنصة الساحة المحتضنة للسهرة، حبث تفاعل الجمهور مع نغمات جمعية ملتقى السلام من فرنسا برئاسة الاستاذ علي العلوي الحاصل على وسام ملكي، كما تفاعل الجمهور مع فقرات فنية من التراث الشعبي للفنان عبد الاله الخسواني احد مؤسسي فرقة نواس القصبة في السبعينيات من القىن الماضي بمشاركة جمعية الدقة الرودانية.

تعليقات الزوّار (0)