اتهام "لارام" بالزيادة في سعر الرحلة بين موسكو والبيضاء.. ومصدر من الشركة يرد

احداث أنفو

Ahdath.info

لأول مرة منذ تفشي جائحة كورونا، حطت زوال يومه الثلاثاء مطار محمد الخامس طائرة تابعة للخطوط الملكية الجوية قادمة من موسكو، وعلى متنها عدد من الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم في الجامعات والمعاهد العلياالروسية.

الرحلة وبقدر ما شكلت انفراجا في أزمة النقل بين المغرب وروسيا، بالنسبة للطلبة خصوصا وعموما أفراد الجالية المقيمين هناك، إلا أنها في نفس الوقت حملت معها أخبارا غير سارة بالنسبة لهاته الفئة من مغاربة العالم، وذلك بعدما قرر الناقل الجوي مضاعفة أسعار تذاكر بين موسكو والدار البيضاء؛ من 8000 درهم إلى 20 ألف درهم دفعة واحدة.

الزيادة المسجلة في سعر الرحلة، أثارت جدلا كبيرا بين الشركة وزبنائها الذين حملوها المسؤولية عن ذلك، مؤكدين توفر العديد منهم على تذاكر اقتنوها منذ مدة بأثمنة معقولة، قبل أن يتفاجؤوا برفض "لارام" التذاكر القديمة ومطالبتها بأخرى جديدة، وهي الاتهامات التي رفضتها مصادر من الشركة مبررة ما وقع بالظرفية الحالية التي تجتازها المنطقة وتعليق السلطات الروسية للرحلات الجوية الخارجية، وهو ما لم يمنع الخطوط الملكية مع ذلك من الوفاء بالتزاماتها والقيام بنقل المغاربة من موسكو إلى الدار البيضاء.

تعليقات الزوّار (0)