نقابة تنبه إلى وجود احتكار لصفقات التكوين المستمر بالمكتب الوطني للمطارات

رشيد قبول

Ahdath.info

طالبت النقابة الوطنية لتقنيي سلامة الملاحة الجوية بإجراء تحقيق في الصفقات التي تهم مجال التكوين المستمر الذي تشرف عليه مديرية تابعة للمكتب الوطني للمطارات.
وتطرق المكتب الوطني التابع للجامعة الوطنية للأشغال العمومية والنقل، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في تقرير أعدته هذه النقابة التي تعتبر الأكثر تمثيلية في مطارات المغرب ووجهته إلى الإدارة العامة للمكتب الوطني للمطارات، إلى ما وصفته بـ "وجود احتكار من قبل مكتب واحد لكل صفقات التكوين المستمر، رغم عدم ملاءمتها لحاجيات المستخدمين وتجاهل إجبارية التجاوب مع تقويمات الجودة الخاصة بهذا النوع من التكوينات لعدم إحراج المكتب المعتمد الوحيد، إضافة إلى عدم استغلال مميزات "HR ACCESS" والتلاعب في تحيين قاعدة بياناته بإدخال المعطيات الخاصة بالمقربين، وإغفال تحيين بيانات بعض المستخدمين، واستغلال النفوذ في مراقبة الشهادات الطبية بإعفاء المقربين من الخبرة المضادة والتدخل لتحريك هذه المراقبة ضد البعض الآخر" حسب ما أكد البلاغ الذي تتوفر (أحداث أنفو) على نسخة منه.

ودعا المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية، الإدارة العامة إلى "التدخل العاجل" لـ "ردع ممارسات" قال إنها "مشبوهة" في مديرية الموارد البشرية و"إجبار مسؤوليها على الحياد الواجب تجاه جميع المستخدمين، ونزع فتيل صراع من شأنه نسف مكتسب السلم الاجتماعي، من قبيل استدعاء المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة للمثول أمام المجالس التأديبية بملفات فارغة واتهامات واهية إلى حد أصبحت مقومات الكفاءة والنزاهة شبهة ووبالا على أصحابها"، مؤكدة على "غياب نظام فعال لحماية المعطيات الشخصية ما يؤدي إلى تسريب معلومات شخصية للمستخدمين".

وسجل بلاغ المكتب الوطني لتقنيي الملاحة الجوية إلى ما وصفه بـ "التدهور المتواصل للخدمات الاجتماعية بالمؤسسة"، مشيرا في هذا السياق إلى "الوضعية المهترئة لمراكز الاصطياف، والإصرار بشكل غريب على إظهار الاعتناء بالأموات (تأمين الوفاة)، وإهمال حاجيات الأحياء ومطالبهم الاجتماعية، وتهميش وإقصاء الكفاءات بشتى الوسائل لإبعادهم عن مناصب المسؤولية، والفشل في وضع نظام فعال للتقييم المهني وتعويض ذلك بنظام الزبونية، وغياب خارطة الكفاءات في تحد لإرادة الإدارة العامة التي سبق لها أن طالبت بضرورة وضعها بشكل مستعجل، والإجهاز على المكتسبات الاجتماعية، وإغلاق مصحة الأسنان بمديرية الرأسمال البشري على سبيل المثال" كما ذكر المصدر ذاته.
وسجلت النقابة كذلك حدوث "تصرفات متهورة ولا مسؤولة بمديرة الموارد البشرية التي تحاول استغلال ظرفية الحوار الاجتماعي لإشعال فتيل التوتر بين النقابة والإدارة العامة باختلاق مشاكل وهمية".

وكان المكتب النقابي لتقنيي سلامة الملاحة الجوية تقدم بطلب لقاء مع المديرة العامة للمكتب الوطني للمطارات في 11 ماي الجاري، بعد عدة لقاءات إعدادية وتمهيدية مع الكاتب العام، من أجل ضمان ميثاق السلم الاجتماعي الموقع بين النقابة والإدارة المعنية تحت إشراف الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الميلودي المخارق، بهدف استكمال حل النقاط العالقة وتسوية المناصب الشاغرة وإقرار منحة المخاطر الخاصة بالملاحة الجوية.

تعليقات الزوّار (0)