رئيس المرصد الصحراوي يرفض مزاعم أمنستي في الصحراء المغربية

متابعة

AHDATH.INFO

انتقد رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان محمد سالم عبد الفتاح ماعبر عنه بيان منظمة العفو الدولية بخصوص مزاعم بـ"الإعتداء على ناشطات صحراويات داعمات للبوليساريو".

ورفض محمد سالم عبد الفتاح في تصريح لموقع قناة "الحرة" الأمريكية، ربط ما تصفه المنظمة بـ"الاعتداءات" بالسياسة الأمنية المغربية.

وأضاف رئيس المرصد الحقوقي، في حديث لموقع "الحرة" إن "الاعتداءات" المعزولة التي تتحدث عنها منظمة العفو "مرتبطة بتدبير حالات التوتر في الفضاء العمومي، نتيجة بعض الاختلالات المتعلقة بعدم احترام قواعد التظاهر السلمي، من قبيل الاحتجاج من دون تصريح أو عرقلة السير واحتلال الملك العام إلى غير ذلك من التجاوزات التي قد يرتكبها بعض المحتجين".

ويرى عبد الفتاح في حديثه لموقع قناة الحرة أنه "رغم تلك المزاعم بحدوث اعتداءات من طرف عناصر الأمن العمومي، إلا أن الملاحظ هو رفض بعض الحالات التعاطي مع آليات التظلم والانتصاف التي تضمنها المؤسسات الحقوقية أو القضائية".

ويرفض سالم عبد الفتاح توظيف القضية سياسيا، مشيرا إلى أنه في ما يتعلق بـ"حالة الناشطة سلطانة خيا مثلا، رفضت استقبال أكثر من 17 زيارة للجان التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، كما رفضت تلبية استدعاء النيابة العاملة لأجل التحقيق في مزاعم الإعتداء عليها".

تعليقات الزوّار (0)