النقابة الوطنية للصحافة المغربية ترحب بـ"جيليات" المجلس الوطني

أحداث أنفو

Ahdath.info

قالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها استقبلت بإيجابية قرار المجلس الوطني للصحافة توزيع صدريات/ جيليات على الصحافيات والصحفيين المصورين المهنيين، باعتباره كان أحد مطالب النقابة التي لطالما طرحته علىطاولات التفاوض مع الجهات المعنية، سواء الوزارية أو الأمنية.

بلاغ للنقابة قال إن تمتيع المصورات والمصورين المهنيين بالصدريات الموحدة التي تحمل إشارات إلى الانتماءللجسم الصحفي المهني، يعتبر من التوصيات التي تنادي المنظمات الإعلامية الدولية بإقرارها، بل وتعميمها حتىعلى عموم الصحافيات والصحافيين المكلفين بتغطية الأحداث ميدانيا، باعتباره إجراء يوفر الحماية للصحافياتوالصحافيين أثناء تلك التغطيات، سيما إذا التغطيات تهم الحروب أو وقائع متميزة باستخدام القوة أو العنف.

ذات البلاغ سجل أهمية الإجراء في ظل ما تعرض له عدد من الزميلات والزملاء من عنف أو مصادرة للأجهزة التييستخدمونها أثناء عملهم، في حوادث متفرقة بسبب عدم التعرف على هوياتهم المهنية، وكذا ما يتخلل بعضالأحداث التي تعرف مشاركة حشود كبيرة من قبيل الفعاليات الفنية أو الرياضية أو الاحتجاجية، من وقائع انتحالصفة الصحافي المصور التي يقوم بها دخلاء على المهنة.

من جهة أخرى، أكد بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها وبقدر ما تنوه بما أقدم عليه المجلس الوطنيللصحافي، باعتبار توزيع الصدريات على الصحافيين/ات المصورين/ات المهنيين، يحقق شرطي حمايتهم أثناءأداء مهامهم، ويقلص من حالات انتحال الصفة، فإنها تدعو إلى تعميم هذه الخطوة على مجموع الصحافياتوالصحافيين المكلفين بالتغطيات الميدانية، كما تدعو عموم المهنيين والمقاولات الإعلامية إلى الحرص على أجرأة هذاالقرار بكل مسؤولية.

وفي سياق متصل حث بلاغ النقابة كافة الشركاء من قوات عمومية ومنظمي المهرجانات والمباريات الرياضية ومايماثلها على احترام حاملي الصدريات الصحافية المهنية الموحدة، باعتبارها صادرة عن جهة مؤسساتية رسمية،وباعتبارها وسيلة للتمييز بين المصورين/ات المهنيين وبين منتحلي الصفة.

منبها إلى خطورة تقليد هذه الصدريات من أي جهة لتوظيفها في جرائم انتحال الصفة، مما يجعل مرتكبيها عرضةللمتابعة القضائية، كما تشدد على المصورين/ات المهنيين الحذر من تفويت هذه الصدريات للأغيار تحت أي ظرفمن الظروف.

تعليقات الزوّار (0)