أردوغان يعلن إلغاء المجلس الاستراتيجي مع اليونان

وكالات

ahdath.info

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلغاء بلاده عقد اجتماع المجلس الاستراتيجي مع اليونان.

وأفادت وسائل إعلام محلية اليوم الثلاثاء، أن الإعلان جاء في خطاب للرئيس عقب ترأسه، أمس، اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأوضحت أن أردوغان تطرق في خطابه إلى عضوية فنلندا والسويد في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، مؤكدا أن "مقاربة بلاده بشأن توسيع "الناتو" نابع من موقفها المبدئي في مسألة مكافحة الإرهاب، لا من العداوة أو التعصب".

ولفت أردوغان إلى دعم تركيا في الماضي لفرنسا واليونان، بعد خروجهما من الناتو، متسائلا "ماذا حدث ؟ ما شكل علاقة اليونان معنا اليوم ؟ أليست اليونان الآن ممرا لعناصر تنظيم غولن نحو أوروبا ؟ وفوق كل شيء يوجد حاليا حوالي 10 قواعد عسكرية في اليونان، فمن تهدد يا ترى من خلال هذه القواعد ؟ أو لماذا يتم إنشاؤها في اليونان ؟".

وأشار إلى أن تركيا أجرت محادثات مع اليونان واتفقت معها على عدم إدخال طرف ثالث بين البلدين، ورغم ذلك قام رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بزيارة الولايات المتحدة وألقى في الكونغرس الأمريكي كلمة تضمنت تصريحات ضد أنقرة.

وذكر أن ميتسوتاكيس حرض الأمريكيين على عدم تزويد تركيا بطائرات إف-16، مضيفا "كنا سنعقد هذه السنة اجتماع المجلس الاستراتيجي المشترك (مع اليونان)، لم يعد هناك أحد اسمه ميتسوتاكيس بالنسبة لي، ولا أقبل بعقد لقاء كهذا معه إطلاقا، لأننا نواصل طريقنا مع الأشخاص الشرفاء الذين يحفظون عهودهم".

وأفاد بأنه أجرى، في هذا السياق، دبلوماسية هاتف مكثفة يومي الجمعة والسبت، باحثا هذه المسائل بإسهاب مع أمين عام "الناتو" ينس ستولتنبرغ، والرئيس الفنلندي ساولي نينيستو، ورؤساء وزراء بريطانيا بوريس جونسون، وهولندا مارك روته، والسويد ماجدالينا أندرسون، موضحا أنه شاركهم بوضوح مقاربة بلاده حول توسيع "الناتو".

وأشار إلى أن تركيا لا يمكن أن تتقبل وجود تنظيمات إرهابية داخل حلف "الناتو".

تعليقات الزوّار (0)